يوم الجمعة 29 نوفمبر 2019

• عبدالله الينبعاوي ـ أنباء / جدة :

تعتزم مدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بجدة، بالإشتراك مع الجمعية السعودية لطب الأطفال، والمركز الدولي للعناية بالسكري، إقامة احتفال كبير بمناسبة اليوم العالمي للسكر، لتعريف المجتمع بداء السكري وأخطاره، ونشر التوعية بهذا المرض، تحت شعار «لنحمي عائلاتنا من داء السكري»، وذلك يوم الجمعة 29 نوفمبر 2019 (الموافق 2 ربيع الثاني 1441هـ)، وذلك في الكورنيش الأوسط بمدينة جدة.

وسيتخلل الاحتفالية التي ستنطلق في الخامسة مساءاً، العديد من الفعاليات الترفيهية والطبية، حيث سيتم عمل فحوصات طبية مجانية للمشاركين من كافة الأعمار، مثل : قياس الوزن، وضغط الدم، وفحص السكر التراكمي، وفحص الكوليسترول، بجانب تقديم برامج غذائية للمصابين بالسكري، واستشارات مجانية من قبل الأطباء، كما سيصاحب الفعالية سباق للجرى والدراجين لمسافة 2 كيلو متر في الممشى الخاص بالكورنيش الأوسط، وسيتم توزيع هدايا وجوائز على الفائزين في السباق الرياضي.

ووفقا للدكتور عبدالعزيز بن عبدالله التويم، رئيس المجموعة السعودية لأمراض السكري وغدد الأطفال، فإن الفعالية تأتي تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمي للسكري، حيث تحظى بدعم ومشاركة كبيرة من عدد من الجهات والهيئات الحكومية، وفي مقدمتها إمارة منطقة مكة المكرمة ووزارة الصحة، مؤكداً أن الفعالية تهدف في المقام الأول إلى نشر التوعية والثقافة الصحية لدى المشاركين من الأصحاء والمرضى لتوعيتهم بمرض السكر، والتعريف بأعراضه وكيفية الوقاية منه، وكيفية التعايش معه، والحد من مضاعفاته، بالإضافة إلى المساهمة في زيادة الوعي حول أهمية ممارسة الرياضة، ودورها في تعزيز أنماط حياتنا الصحية للوقاية من الأمراض المزمنة مثل السمنة والضغط.

وأضاف د. التويم : «أن الاحتفالية سوف يصاحبها برامج وفعاليات ترفيهية وطبية لتوعية المجتمع بآليات التعامل مع مرض السكري، حيث سيقدم الأطباء والمثقفون الصحيون المشاركون في الفعالية استشارات طبية وبرامج غذائية مجانية لكافة المشاركين، وتعريفهم بكيفية الوقاية من المرض، أو على الأقل تأخير ظهوره من خلال اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة الرياضة، والمحافظة على الوزن في الحدود الطبيعية».

وأكد د. التويم، أن سباق الجري والدراجين مفتوح لجميع الفئات العمرية (الأطفال، والشباب، وكبار السن)، داعياً سكان جدة إلى المشاركة في الفعالية من أجل صحة أفضل، لا سيما وأن الهدف هو إيصال رسالة تهدف إلى مجتمع صحي ورياضي للوقاية من السكري الذي ينتشر بين السعوديين، ويجلب معه العديد من الأمراض الأخرى.

وأشار رئيس المجموعة السعودية لأمراض السكري وغدد الأطفال، إلى أهمية تنفيذ مثل هذه الفعاليات كونها تهدف إلى تمكين المجتمع السعودي للوقاية من الإصابة بمرض السكري، وخصوصاً النوع الثاني الذي يصيب الأفراد نتيجة السمنة، وعدم ممارسة الرياضة، وممارسة عادات غذائية خاطئة.

التعليقات

اترك تعليق

*