مبروك للوطن هذا الإنجاز الرياضي

• واس / الرياض :

توج الهلال بلقب دوري أبطال آسيا لكرة القدم للمرة الثالثة في تاريخه والأولى بنظامه الجديد، بفوزه على أوراوا ريد دايموندز الياباني 2 ـ صفر اليوم في إياب نهائي المسابقة الذي جمعها على ملعب سايتاما بمدينة سايتانا اليابانية مكرراً فوزه ذهاباً بهدف دون مقابل في الرياض.

وسجل هدفي الفوز سالم الدوسري عند الدقيقة (74) والفرنسي بامفيتي جوميز عند الدقيقة الثالثة من الوقت الإضافي المحتسب بدل الضائع ليحرز لقبه الثالث بعد لقبي عامي 1992 و2000 «بالنظام القديم»، ويثأر من أوراوا الذي اسقطه في نهائي 2017.

ونال لاعب الهلال «الإيطالي» سباستيان جوفينكو جائزة أفضل لاعب في المباراة النهائية للمسابقة, فيما توج زميله في الفريق «الفرنسي» بامفيتي جوميز بجائزتي أفضل لاعب في دوري أبطال آسيا وهداف البطولة برصيد 11 هدفاً.

وضمن الهلال بهذا التتويج تمثيل قارة آسيا في كأس العالم للأندية المقررة الشهر المقبل في الدوحة بمشاركة فلامنغو البرازيلي، ليفربول الانجليزي، الترجي التونسي، مونتيري المكسيكي، هينغين سبور من كاليدونيا الجديدة والسد القطري المضيف , حيث سيدشن مشواره بمواجهة الترجي بطل إفريقيا في 14 ديسمبر، والفائز بينهما يلتقي في نصف النهائي مع فلامنغو البرازيلي المتوج أمس بلقب كأس «ليبرتادوريس» على حساب ريفربلايت الارجنتيني (2 ـ 1).

وأصبح الهلال الاكثر تتويجاً باللقب بالتساوي مع بوهانغ ستيلرز الكوري الجنوبي، وهو حل وصيفاً أيضا أربع مرات في 1986 و1987 و2014 و2017.

وفرض لاعبو المدرب الروماني رازفان لوتشيسكو سيطرة كبيرة على الفريق الياباني في عقر داره وامام جماهيره الغفيرة، لكنهم انتظروا حتى الدقيقة 74 لافتتاح التسجيل.

وكان الهلال الطرف الأفضل خلال الشوط الأول حيث سيطر على معظم فتراته، وصوب الإيطالي سيباستيان جوفينكو كرة قوية أمسكها الحارس شوساكو نيشيكاوا ببراعة عند الدقيقة (16)، وحاول أوراوا الوصول لمرمى الهلال عبر هجمة سريعة، لكن المدافع علي البليهي كان حاضراً حيث تدخل في الوقت المناسب وألغى خطورتها عند الدقيقة (33)، فيما أنقذ الحارس الياباني فرصة محققة عندما تصدى لكرة البيروفي اندري كاريو قبل أن تعود ويبعدها الدفاع عن منطقة الخطر عند الدقيقة (45).

ومع انطلاقة الشوط الثاني كان الهلال قريباً من التسجيل لولا براعة الحارس نيشيكاوا الذي تصدى لكرة جوميز قبل أن تعود ويشتتها الدفاع عند الدقيقة (50).

وأضاع ياسر الشهراني فرصة ثمينة عندما صوب كرة من على مشارف منطقة الجزاء فوق العارضة عند الدقيقة (62), ليهدر بعدها جوميز وتحديداً عند الدقيقة 69 هدفاً محققاً عندما هيأ الكرة لنفسه ولعبها في صدر الحارس نيشيكاوا رغم مواجهته التامة للمرمى.

وبعد عدة محاولات هلالية، نجح سالم الدوسري في افتتاح التسجيل بعدما انبرى لكرة جوفينكو العرضية ولعبها داخل المرمى على يسار نيشيكاوا (74).

وتعين على أوراوا بعد هذا الهدف تسجيل ثلاثة أهداف لقلب المعادلة، لكن سيطرة الهلال استمرت وعززها بهدف ثان في الوقت البدل عن ضائع، بعد تمريرة من البيروفي اندريه كاريو إلى هداف البطولة جوميز تابعها بسهولة في الشباك من مسافة قريبة عند الدقيقة (90+3).

وخاض الهلال النهائي الثالث له منذ عام 2014 عندما خسر امام وسترن سيدني الاسترالي في مجموع المباراتين (تعادلا صفر ـ صفر ذهابا وخسر الهلال ايابا صفر ـ 1)، ثم خسر أمام أوراوا ريد دايموندز بالذات في نهائي عام 2017 عندما تعادل معه في الرياض 1 ـ 1 وخسر إيابا صفر ـ 1.

وأصبح الهلال أول فريق عربي يحرز اللقب منذ السد القطري في 2011 وأول فريق سعودي متوج منذ تتويج الاتحاد في عام 2005، كما توج باللقب للمرة الأولى بنظامها الجديد.

التعليقات

اترك تعليق

*