احتفالاً باليوم العالمي لكبار السن وضمن برامج المساندة والترفيه

• محمد العواجي ـ أنباء / جدة :

نظمت الجمعية الفيصلية الخيرية النسوية بجدة ممثلة في مركز الأميرة حصة بنت خالد للتنمية الاجتماعية اليوم رحلة للأمهات المسنات اللاتي يرعاهن المركز إلى المدينة المنورة وذلك للعام الثالث على التوالي وفي إطار الاحتفال باليوم العالمي لكبار السن الذي يوافق الأول من أكتوبر، ورعاية هذه الفئة والمحافظة على كرامتهم والإحسان إليهم.

وتأتي مثل هذه البرامج ضمن المساندة والترفيه للمسنات ، وتوفير الجو الاسري الروحاني، حيث أعد المركز جملة من المناشط والفعاليات ، وتنظيم حملة طبية بالتعاون مع جهات طبية متخصصة للاطمئنان على صحة فئة المسنات إضافة إلى الزيارات المنزلية وتوفير الأجهزة الطبية والأدوية وسط حرص القائمين على الجمعية الفيصلية الخيرية النسوية على الاهتمام بجميع الفئات التي يرعاها المركز ومنها هذه الفئة الغالية على قلوب الجميع حيث يقدم لهن خدمات متنوعة وفق احتياج كل حالة.

من جانبها أكدت عضو مجلس إدارة الجمعية رئيسة مركز الأميرة حصة بنت خالد للتنمية الاجتماعية خيرية محمد نور رحيمي أن الاهتمام بالأمهات المسنات ليس مقتصراً على يوم أو شهر بل مستمر طوال العام وابواب المركز مفتوحة للجميع في أي وقت، معتبرة مركز الأميرة حصة بنت خالد أحد اهم مراكز الجمعية الفيصلية الخيرية النسوية بجدة ويقدم خدماته لفاقدي السند الأسري بما فيهم الاسر المحتاجة وذوي الدخل المحدود، والارامل، والمطلقات، واسر السجناء، والايتام، والمرضى.

الجدير بالذكر أن الجمعية الفيصلية الخيرية النسوية بجدة ممثلة في مركز الأميرة حصة بنت خالد للتنمية الاجتماعية احتفلت في سبتمبر الماضي باليوم العالمي لمرض الزهايمر وذلك بالتعاون مع الجمعية السعودية الخيرية لمرض الزهايمر، بتعاون مختلف الجهات والفرق التطوعية والافراد الذين يحرصوا على المشاركة مع المركز مما يدخل الفرح والسرور على الجميع وتحقيقاً لمبدأ التكافل الاجتماعي وتعاليم الدين الحنيف امتثالاً لـ «المسلمين كالجسد الواحد».

التعليقات

اترك تعليق

*