تجول سموه في الفصول وأطلع على كافة الاستعدادات والتجهيزات

• أميمة كلفوت ـ أنباء / جازان :

دشن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان بالنيابة يوم أمس، فصول الطفولة المبكرة في مقر المدرسة الابتدائية الأولى بالظبية.

واطلع سموه على العرض المقدم من إدارة رياض الأطفال والذي تناول شرحاً مفصلاً عن مشروع الطفولة المبكرة في مدارس تعليم صبيا، وتجول سموه في فصول الطفولة المبكرة مطلعاً على كافة الاستعدادات والتجهيزات.

واستمع سمو أمير منطقة جازان بالنيابة لشرح مفصل من مدير تعليم محافظة صبيا ضيف الله بن علي الحازمي عن فصول الطفولة المبكرة وما تجده من اهتمام من وزارة التعليم، إنفاذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة ـ حفظها الله ـ بتقديم كل ما يسهم في دعم وتحسين مخرجات التعليم، ومواكبة التطورات الحديثة المتوافقة مع رؤية المملكة 2030، وإيمانها أن بالعلم والتعليم يتحقق نمو المجتمع، ورفعة الوطن وتقدمه، خاصة في مرحلة الطفولة المبكرة التي تعد المرحلة الأهم في تكوين شخصية الطفل وصقل شخصيته وتنمية قدراته وإكسابه سلوكيات اجتماعية وثقافية مهمة.

وأطلع على الأعمال التي قامت بها إدارة تعليم صبيا حيث تم تجهيز 76 مدرسة للطفولة المبكرة على مستوى المدارس التابعة للإدارة من خلال 314 فصل يدرس بها 10230 طالب وطالبة في الصفوف الأولية، يقوم بتدريسهم أكثر من 244 معلمة متخصصة، في فصول دراسية منفصلة في مباني دراسية مؤهلة لبيئة تعليمية مكتملة متوافقة مع المجالات النفسية والتربوية والتعليمية المناسبة لهذه المرحلة العمرية، فيما بلغت نسبة المدارس الابتدائية التابعة للإدارة المطبقة للطفولة المبكرة 63%.

حضر التدشين والجولة وكيل إمارة منطقة جازان عبدالله بن صالح المديميغ ومحافظ صبيا منصور بن زيد الداود وعدد من المسؤولين.

التعليقات

تعليق واحد

  1. Avatar
    ياسر العراقي
    سبتمبر 04, 2019

    ان الرعاية التي تقدمها الدولة للعلم من خلال منابر التعليم ومرافق النمو العلمي لهو البناء التأسيسي المستمر لكل العقود وعلى مدار الاجيال وهذا ما جعل بلادنا الحبيبة تنمو النمو الثقافي والعمراني في سنوات تعتبر لعمر التكوين قياسية ،،
    العلم هو الواجهة الاولى للدولة وهنا ولله الحمد منابر العلم في بلادنا بلغت المدى بفضل الله

اترك تعليق

*