استقبال الترشيحات حتى نهاية شهر سبتمبر المقبل

• أنباء / الرياض :

أعلنت جائزة الإعلام السعودي عن فتح باب الترشيح للجائزة في نسختها الأولى، اعتباراً من 27 أغسطس وحددت نهاية شهر سبتمبر المقبل موعد نهائي لاستلام طلبات الترشيح ضمن 6 فروع تغطي أهم مجالات الإبداع الصحافي، داعية الراغبين في الترشيح للجائزة إلى المبادرة بتقديم أعمالهم إلكترونياً عبر الموقع الإلكتروني www.saudimf.com

وقال رئيس جائزة الإعلام السعودي محمد فهد الحارثي، أن : الجائزة تُمنح في ستة فروع، وهي الصحافة، الإنتاج المرئي، الإنتاج المسموع، التطبيق الإعلامي، الإعلام الريادي، شخصية العام الإعلامية، ويتكون كل فرع من مجالات تخصصية متعددة، مؤكداً أن الجائزة تهدف إلى تشجيع الأعمال الإعلامية المهنية المتميزة والمبدعة في وسائل الإعلام السعودية أو التي لديها تمثيل في المملكة العربية السعودية، والمساهمة في تعزيز حرية الرأي والتعبير في المجتمع، بالإضافة إلى تقدير الشخصيات السعودية التي ساهمت في مسيرة الإعلام السعودي وتعزيز مستوى حضوره محلياً وعالمياً.

وأوضح رئيس جائزة الإعلام السعودي، أنه يحق لكل إعلامي في المؤسسات الصحفية السعودية ولديه اعمال منشورة في وسائل تلك المؤسسات ترشيح أنفسهم في فرع الصحافة، كما يحق للمؤسسات الإعلامية السعودية أو المؤسسات التي لها تمثيل في المملكة العربية السعودية ترشيح من تراه من منسوبيها في فرعي الإنتاج المرئي والمسموع، التقدم بها لنيل إحدى جوائز الإعلام ضمن الفئات التالية : الصحافة وتضم فئات : (الصحافة السياسية، الصحافة الاجتماعية، الصحافة الثقافية، الصحافة الاقتصادية، الصحافة الرياضية، صحافة الصورة، صحافة الرسم الكاريكاتيري، كاتب العامود الصحفي)، والمنشورة محتواها في الصحف الورقية والصحف الإلكترونية السعودية، الإنتاج المرئي ويضم فئات : (التقرير المصور، الحوار)، الإنتاج المسموع ويضم فئة : (الحوار الجماهيري).

وأضاف الحارثي : «تُمنح الجائزة بصفة سنوية للأعمال الإعلامية المهنية، التي تنطبق عليها شروط الجائزة، سواءً أُنجزت هذه الأعمال من قبل أفراد أو مؤسسات، ويجوز بقرار من هيئة الجائزة حجب بعض أو كل فروع الجائزة إذا لم تتوفر الشروط المطلوبة للمنح، داعياً كافة المؤسسات الصحافية والصحافيين زيارة الموقع الإلكتروني للجائزة والاطلاع على نظام ومعايير الجائزة ولائحتها التنفيذية المعتمدة وطريقة التقديم».

وبين الحارثي، أن الجائزة في نسختها تسعى إلى تطوير وتحفيز العمل الإعلامي، معرباً عن تفاؤله بتفاعل الوسط الإعلامي السعودي مع الجائزة وترسيخ مبدأ التنافس المهني والابداع والابتكار.

التعليقات

اترك تعليق

*