خلال حفل تدشين الدوري السعودي للموسم الجديد

• أنباء / جدة :

أعلن صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تسمية النسخة القادمة من دوري المحترفين السعودي لكرة القدم 2019 ـ 2020 باسم «دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين» للسنة الثانية على التوالي.

جاء ذلك خلال حفل تدشين الدوري السعودي للموسم الجديد، الذي أقيم اليوم بالصالة الرياضية المغلقة بمدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، حيث عبر سموه باسمه وباسم كافة الرياضيين عن شكره وامتنانه لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظه الله ـ على دعمه السخي لأندية دوري المحترفين، الذي تجاوز مبلغ 1.6 مليار ريال لتطوير واستدامة العمل الإداري والمالي للأندية، والوصول بالدوري السعودي إلى مصاف الدوريات العالمية، مشيرًا إلى أن تسمية الدوري باسم سمو ولي العهد تأتي كأقل تقدير وعرفان من شباب هذا الوطن على اهتمامه وحرصه بأندية المملكة للرقي بها وتطوير منظومتها الرياضية.

وتضمن حفل التدشين الإعلان رسميًّا عن تفاصيل النقل التلفزيوني لمباريات الدوري السعودي، الذي سينقل بشكل مجاني عبر القنوات الرياضية السعودية، حيث تم توفير المزيد من التقنيات المساعدة للخروج بنقل الدوري السعودي بأفضل صورة، بالاستعانة بكاميرات متابعة اللاعبين بتقنية الخريطة الحراريّة وإحصائيّات تفصيليّة عن أداء كل لاعب ستظهر على الشاشة خلال المباريات، إضافة إلى تمكّن الجماهير المحبّة للدوري السعودي من متابعة كافة المباريات بنقل مباشر عبر منصّة GSA.Live المفتوحة لكل الجماهير حول العالم.

كما تم إعلان استمرار استقطاب كبار الحكام الأجانب للإشراف على المباريات، إضافة إلى تطوير تقنية الـ VAR بزيادة عدد الكاميرات من 8 إلى 12 كاميرا، واعتماد تقنية Crosshair المستخدمة في الدوري الإنجليزي للمحترفين، التي تساعد على رصد حالات التسلل الجدلية بشكل أكثر دقّة.

هذا، وقد تم الكشف عن تفاصيل مهمة تختص بتحسين بيئة الملاعب الرياضية التي ستقام عليها مباريات الدوري السعودي الموسم الجديد، بتدشين منصة إلكترونية موحدة باسم «تذاكر السعودية»، لتسهيل عمليّة الحصول على تذاكر المباريات من مختلف نقاط البيع الإلكترونيّة التي تشرف عليها الأندية، والمرتبطة بإجمالي 284 بوابة إلكترونيّة وقارئًا يدَويًّا تم تجهيزها وتفعيلها في خمسة ملاعب رئيسة، وهي (ملعب مدينة الملك عبدالله بجدة، إستاد الملك فهد الدولي بالرياض، ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام، ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضيّة بالقصيم، ملعب الأمير عبدالله بن جلوي بالأحساء)، وذلك لتسهيل عمليّة دخول الجماهير بتذاكر إلكترونيّة في كل الملاعب، ومقاعد مرقّمة في خمسة ملاعب للمرحلة الأولى، على أن يتم استكمال تركيب البوابات الإلكترونيّة للملاعب الأخرى خلال الموسم الجديد، إضافة إلى ذلك ستحصل الجماهير على خدمات بيع بجودة عالية بعد تطوير 54 نقطة بيع للمطاعم والمقاهي في خمسة ملاعب مستضيفة لمباريات الدوري، على أن يستمر التطوير خلال الموسم ليشمل 51 نقطة بيع إضافيّة في بقية الملاعب.

من جهته عبّر رئيس مجلس إدارة رابطة دوري المحترفين السعودي مسلّي آل معمّر عن شكره وامتنانه للقيادة الرشيدة ـ أيدها الله ـ للدعم السخي الذي تلقته الأندية السعوديّة في هذا الموسم، وعن ارتياحه للتجهيزات التي تمّت بالتنسيق مع الهيئة العامة للرياضة للخروج بموسم يليق باسم سمو ولي العهد، وقال :«بلا شك أن الدعم السخي الذي تجاوز الـ1.6 مليار ريال لأندية دوري المحترفين، يعبّر عن حرص القيادة الكريمة على قيمة الدوري السعودي الذي يعد منتجًا وطنيًّا نفتخر به كسعوديين، وتتعلّق به قلوب محبّي كرة القدم من كافة أرجاء الوطن العربي، ولا يسعني إلا أن أتقدّم بالشكر الجزيل لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ على هذا الدعم، الذي يضع المسؤولية أمام الجميع للظهور بنسخة مميّزة وأداء عالٍ، يعكس مدى تقدّم الكرة السعوديّة»، مشيرًا إلى الجهد الكبير الذي بذلته الهيئة العامة للرياضة بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل في تجهيز الملاعب والمنشآت على أعلى المعايير، سواءً للفرق المنافسة أو للجماهير، وذلك لتحسين التجربة العامة لمباريات الدوري.

التعليقات

اترك تعليق

*