التي شهدتها المنطقة يوم أمس

• هادي حكمي ـ أنباء / جازان :

تابع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان تداعيات وآثار التقلبات الجوية والرياح الموسمية والأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة يوم أمس وما صاحبها من عواصف ترابية ورياح موسمية وهطول أمطار متفرقة على منطقة جازان شملت عددًا من المحافظات والمراكز والقرى واطمأن على أوضاع المواطنين والمقيمين والإجراءات المتبعة.

وتواصل سموه مع محافظي المحافظات وأمانة المنطقة ومديري الشؤون الصحية والمرور والدفاع المدني والطرق والنقل وهيئة الهلال الأحمر وشركة الكهرباء والأجهزة الأمنية والقطاعات الحكومية ذات العلاقة للاطلاع على آخر المستجدات والتشديد على الجميع بمباشرة الحالات والوجود الميداني ومضاعفة الجهود وتوفير الكوادر البشرية والمعدات والآليات اللازمة لمواجهة أَي حوادث أو طارئ.

وإلى ذلك توقعت الأرصاد استمرار الأمطار حتى مساء اليوم الأربعاء ما بين متوسطة إلى غزيرة يصاحبها تساقط البرد وسيول وانعدام الرؤية على عدة محافظات «أبوعريش وأحد المسارحة الحرث الدائر الدرب الريث الطوال العارضة العيدابي بيش صامطة صبيا ضمد»، ولا زال هطول الأمطار مستمرا على محافظات منطقة جازان حتي فجر اليوم الاربعاء .

وكشفت وزارة البيئة والمياه والزراعة في نشرتها اليومية لها عن كميات الأمطار التي شهدتها منطقة جازان أمس الثلاثاء حيث جاءت بلغت غزارتها في محافظة صامطة الأعلى من حيث الكمية بلغت 111,4ملم تلتها في الغزارة أبوعريش بـ93.2 وبلغت في الريث الأقل بـ 11.2ملم وبلغت في صبيا 37.2 ملم وفي ضمد 82.8 والعارضة 90.40 وبيش 27 ملم، وذلك من الساعة السادسة وحتى العاشرة مساءً.

وأدي هطول الأمطار الي قطع التيار الكهربائي ودخول مياه الأمطار إلى عددٍ من المنازل بمواقع مختلفة بالمنطقة وحدوث التماسات كهربائية في عدادات الأهالي وسقوط أسلاك الضغط العالي والأشجار على منزل أحد المواطنين كما ادت أيضا إلى جرف مركبة بوادي مسلة بمحافظة أحد المسارحة وجارٍ البحث عن المفقودين بحسب بيان مدني جازان.

وأوضح المتحدث الإعلامي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة جازان، المقدم يحيى عبدالله القحطاني أنه تم نشر دوريات السلامة مع بداية الحالة المطرية وأشار إلى أن الأمطار والسيول كانت من الخفيفة إلى الغزيرة وكانت السيول تجري في مجراها الطبيعي.

وبين أنه نتج عنها سقوط شجرة وأسلاك ضغط عالٍ على منزل بأحد المسارحة وسقوط أسلاك ضغط عالٍ بصناعية أحد المسارحة بالإضافة إلى دخول مياه الأمطار إلى عددٍ من المنازل بمواقع مختلفة بالمنطقة والتماس عددٍ من عدادات الكهرباء، وانقطاع عدة طرق بمواقع متفرقة من المنطقة وأشار إلى انجراف مركبة بوادي مسلة بمحافظة أحد المسارحة وجارٍ البحث عن المفقودين.

وحذر «القحطاني» المواطنين والمقيمين من الاقتراب من بطون الأودية ومجاري السيول، ومن عبور الأودية أثناء جريان السيول والسير فيها تجنبًا لأي مكروه، لا سمح الله، وذلك نظرًا لما تشهده المنطقة من تقلبات جوية. وشدد على ضرورة اتباع إرشادات الدفاع المدني في مثل تلك الحالات، متمنيًا السلامة للجميع.

التعليقات

اترك تعليق

*