جولة ميدانية امتدت إلى خمس ساعات

• أنباء / الرياض :

قام المجلس البلدي لمدينة الرياض بجولة ميدانية في نطاق بلدية العريجاء الفرعية، للاستماع إلى ملاحظات المواطنين حول الخدمات البلدية في نطاق البلدية والوقوف على عدد من المظاهر التي كثرت شكاوى المواطنين الواردة للمجلس خلال الفترة الماضية حيالها.

وشارك في الجولة رئيس المجلس خالد العريدي وأعضاء المجلس د. عبدالله آل طالب، وعبدالله السويلم ممثلي الدائرة الأولى، وسعود السبيعي، وخليل الصوينع، وعدد من مسؤولي الإدارات بالأمانة وشركة المياه الوطنية وعدد من المواطنين سكان نطاق بلدية العريجاء.

وشملت الجولة عددًا من نقاط السير ضمن الأحياء الواقعة في نطاق البلدية، للوقوف على واقع شكاوى المواطنين، ففي حي العريجاء وقف فريق الجولة على وجود غرفة كهرباء أمام الجامع الكبير بمخرج 27، تسبب ضيقًا في طرق الخدمة في الدائري والراغبين للدخول إلى شارع حمزة بن عبدالمطلب ـ رضي الله عنه ـ ، وكذلك استخدام عدد من المراجعين لمواقف الأشخاص ذوي الإعاقة أمام مستشفى الحبيب، واستغلال الرصيف العام كمواقف، إضافة إلى معاينة مواقع تجمع للكلاب الضالة قرب المساكن في حي العريجا. كما وقف الفريق على حالات في الطرق والشوارع الداخلية تقتضي المعالجة كخرسانة الجزيرة الوسطية في شارع سدير، وضرورة وضع (التفاف للخلف) للقادم من طريق أم المؤمنين عائشة ـ رضي الله عنها ـ، باتجاه الجنوب، إضافة إلى الحاجة لإعادة سفلتة الشارع من طريق حمزة بن عبدالمطلب ـ رضي الله عنه ـ إلى بديع الزمان.

أما حي شبرا، فعاين أعضاء المجلس الحاجة إلى استكمال سفلتة شارع يحيى بن إدريس. فيما اطلعوا على مبنى البلدية الفرعية في المركز الإداري في حي الدريهمية، وأبدوا عددًا من المرئيات حياله، ومن المتوقع انتقال مقر البلدية إليه خلال الأشهر القادمة. وفي حي سلطانة مر فريق الجولة على جسر وادي حنيفة عند تقاطعه مع طريق سلطانة وأكدوا ضرورة توسعته. وكذلك الحال في الممر الموصل بين طريق سلطانة وطريق مسلمة بن عبدالملك.

كما وقف الفريق عند مخرج شارع بلال بن رباح بناء على عدد من المطالبات بالسماح لملاك الأراضي الواقعة شرق الدائري الغربي بين مخرج بلال بن رباح وطريق خديجة لاستخدام أراضيهم تجارياً أسوة لما حصل مع ملاك الأراضي في الجهة المقابلة.

وفي ختام الجولة، شكر رئيس بلدي الرياض خالد بن عبدالرحمن العريدي، وأعضاء المجلس البلدي، ممثلي الإدارات المساندة بالأمانة ومسؤولي البلدية الفرعية والجهات الخدمية الأخرى، إضافة إلى المواطنين المشاركين في الجولة الميدانية، مؤكدين أنه سيتم إعداد تقرير مفصل عن جميع الملاحظات المرصودة في الجولة، من أجل معالجتها بالتنسيق مع البلدية الفرعية والإدارات المختصة بالأمانة.

التعليقات

اترك تعليق

*