إنشاء غرفة عمليات للمراقبة والمتابعة الإلكترونية

• أنباء / مكة المكرمة :

في إطار سعي وزارة الشؤون البلدية والقروية لتوفير البيئة الصحية الآمنة لحجاج بيت الله الحرام في كافة مناطق الحج، اعتمدت أمانة العاصمة المقدسة ممثلة بالإدارة العامة للنظافة موسم حج هذا العام 1440هـ، نظام متطور لإدارة معدات النظافة، حيث بدأت بتطبيق نظام متابعة النظافة الذكي SWS للاستفادة من التقنية الحديثة، وذلك من خلال إنشاء غرفة عمليات خاصة للمراقبة الالكترونية لخدمات النظافة في العقود الخمسة لمتابعة حركة جميع المعدات وتفريغ الحاويات وتسديد البلاغات وتحضير العمالة إضافة إلى المتابعة اللاسلكية.

تأمين البيئة

وشملت حزمة التحديثات التطويرية التي نفذتها الأمانة عددا من المعدات والآليات لضمان مواكبة موسم الحج بتجهيزات قادرة على العمل وفق احتياجات الموسم ومتطلباته حيث تم تأمين مادة صديقة للبيئة يتم رشها على النفايات داخل المخازن الأرضية لتمنع صدور الروائح الكريهة عن طريق تأخير تفاعل مكونات النفايات في موسم الحج لضمان تجنيب الحجاج مخاطر تلك الروائح والتأثيرات التي تنتج عن روائحها.

تمييز العقود

وشهد هذا الموسم ترقيم عقود النظافة الخمسة واختيار لون معين لكل عقد لتسهيل معرفة العمالة والمعدات في الميدان، وتسهيل عمل المراقبين الميدانيين في موسم الحج للقيام بالأعمال المناطة بهم بيسر وسهولة.

عربات الازدحام

وتضمنت التحديثات الجديدة توفير عربات قلاب كهربائي صغير صديق للبيئة لاستخدامه في المناطق المزدحمة حول المسجد الحرام ومنشأة الجمرات لتسريع وتسهيل أعمال نقل النفايات.

دراجات كهربائية

وفي إطار السعي لبحث وسائل حديثة ومبتكرة صديقة للبيئة لنقل النفايات في المناطق المزدحمة تم تجربة استخدام الدراجات الكهربائية التي تمتاز بصغر حجمها صديقة للبيئة حفاظاً على سلامة ضيوف الرحمن. كما تم تأمين العربات الكهربائية صديقة للبيئة لاستخدامها في المناطق المزدحمة لنقل المبعثرات وتتميز العربة المكيسة بعدم إصدار غازات عادمة للمحافظة على البيئة وسلامة ضيوف الرحمن ولصغر حجمها

العجلات الثلاث

وضمن المشروعات المتطورة لتنفيذ الخطط التشغيلية للنظافة تم هذا العام اختيار العربة ذات (3) عجلات لخفة وزنها وسهولة استخدامها لنقل النفايات إلى المخازن الأرضية والسيارات الضاغطة لتسريع أعمال النقل في أيام الذروة بالمشاعر المقدسة.

سلال عرفات

وللتعامل مع الإزدحام وصعوبة سير عربات النظافة، مواجهة الزيادة المتوقعة في كمية النفايات بمناطق إقامة الحجاج، تم تصميم سلال بأكبر قطر لمقاس أكياس النفايات لرفع الطاقة الاستيعابية واستخدامها في المشاعر المقدسة، لا سيما في مشعر عرفات الذي يشهد تجمع كثافات كبيرة للنفايات. كما صُممت عدد من السلال لتعليق عدد (2) كيس نفايات بحجم كبير لاستيعاب أكبر قدر من النفايات في ساحات وطرق مشعر مزدلفة وروعي في التصميم الاختصار وسهولة الاستخدام وخفض التكاليف.

حماية العمالة

وحفاظاً على سلامة العمالة أثناء أدائهم العمل في نهار أشهر الصيف تم اعتماد الشمسية التي يتم تثبيتها على رأس العامل وتمتاز بخفة الوزن وسهولة الاستخدام وعدم إعاقة العامل عن العمل.

فرش الكسح

وللاستفادة من التقنيات الحديثة، تم تصميم بكت مع فرشاة كسح النفايات المبعثرة لدمج معدتين في معدة واحدة لكسب الوقت في أوقات الذروة وتسريع العمل وتلافي إهدار الوقت لاستبدال البكت بالمكنسة. كما تم توريد معدة ملحقه تضاف للشيول الصغير تتميز بسرعة قص الحشائش لاستخدامها في مسطحات مشعر عرفات التي تتوافر بها بعض الحشائش. وضمن الخطط التطويرية لميكنة العمل تم هذا العام تجربة المعدة الملحقة الخاصة بتسريع عملية تنظيف وغربلة الرمال في المسطحات بمشعر مزدلفة، لتسهيل تنظيف مواقع نزول الحجاج ليلة مزدلفة.

وضمن الحلول الإبداعية المتطورة للتعامل مع الازدحام، وضمان استمرار العمل على مدار الساعة، تم تأمين اسكوتر كهربائي بثلاثة عجلات لتسهيل جولة المسؤولين الميدانية في المناطق التي يمنع فيها حركة السيارات، وذلك لتسريع عمل المسؤولين في القيام بمهامهم في الإشراف على عمليات المراقبة والمتابعة في الحج.

التعليقات

اترك تعليق

*