يأتي امتداد لما سخرته المملكة من إمكانات لخدمة ضيوف الرحمن

• مبارك الدوسري ـ أنباء / مكة المكرمة :

أكد المشرف العام على معسكرات الخدمة العامة بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة الدكتور عبدالله بن سليمان الفهد، أن النجاحات المتتالية للكشافة السعودية في موسمي الحج والعمرة بشهادة القطاعات الحكومية والأهلية التي تُساهم معها جمعية الكشافة العربية السعودية جاءت بتوفيق من الله سبحانه وتعالى، ثم التخطيط الواعي والسليم المبني على الخبرة التراكمية المدعومة بالقيادات الكشفية التي تؤمن بأهمية العمل التطوعي، والإحساس بحب وطنهم وأداء المهام الموكلة لهم.

وأفاد الدكتور الفهد خلال جولة قام بها يوم أمس على المعسكرات الكشفية الفرعية بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة أطلع خلالها على جهود الكشافة والجوالة في الميدان، والنشاطات المصاحبة داخل المعسكرات، أن الشراكة والتوأمة المجتمعية التي تجمع الجمعية بعددٍ من قطاعات الدولة المعنية بخدمة الحجاج حققت المساهمة الايجابية التي ينشدها الجميع من خلال التعاون والتكامل بين الجمعية وتلك القطاعات وفق اتفاقيات تمت بعد عدة اجتماعات على مدار العام.

وأشار المشرف العام على المعسكرات إلى أن الجمعية تركز عام بعد عام على الجانب التقني وتتوسع فيه وتساير التطور الحاصل في ذلك الشأن حيث نعيش في عصر تتحكم فيه متغيرات كثيرة، ومن أبرزها قاعدة بيانات منسوبيها.

واعتبر الفهد ما تقوم به الجمعية في خدمة الحجاج والمعتمرين والزوار إنما هو امتداد لما سخرته المملكة من إمكانات وطاقات بشرية ومادية من أجل الذين يفدون الى مكة المكرمة والمدينة المنورة من كل حدب وصوب لينعموا بتسهيلات تجعلهم يؤدون ما قدموا من أجله بيسر وسهولة في جو أيماني وروحاني.

التعليقات

اترك تعليق

*