ضمن برامج التطوير المهني التعليمي الصيفية المواكبة رؤية 2030

• مبارك الدوسري ـ أنباء / الرياض :

تدشن وزارة التعليم ممثلة في المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي دورات تعليم اللغة الصينية ضمن برامج التطوير المهني التعليمي الصيفية المواكبة لرؤية المملكة العربية السعودية 2030، وذلك عبر الجامعة العربية المفتوحة وعدد من الجامعات يوم غداً الاحد برعاية وزير التعليم وبحضور المشرف العام على المركز الوطني سعادة الدكتور محمد المقبل ومدير الجامعة المفتوحة الدكتور علي بن محمد الشهراني ومنسوبي التعليم والمركز الوطني، حيث ستدرب الجامعة اكثر من 3000 متدرب في 12 مدينة سعودية بالتعاون مع شركة نابغ وذلك خلال فترة الصيف.

وبين الدكتور علي بن محمد الشهراني ان المدن التي تنفذ فيها الدورات هي الرياض وجدة والدمام والاحساء وحائل والمدينة المنورة والقصيم وأبها وتبوك والطائف ومكة المكرمة وجازان، مبيناً ان التدريب ينفذ بواسطة مدربين مؤهلين في المدن المحددة وفي فروع الجامعة العربية والمراكز التابعة لها لفترة عشرين يوم تدريبي تتضمن ثمانين ساعة تدريبية خلال الفترة كاملة وذلك في 24 مركز تدريبي تضم 150 قاعة تدريب باشراف متخصصين في اللغة الصينية.

يشار الى ان إدراج اللغة الصينية في المناهج الدراسية السعودية سيعزز التنوع الثقافي للطلاب في المملكة، بما يسهم في بلوغ المستهدفات الوطنية المستقبلية في مجال التعليم على صعيد «رؤية 2030».

ويمثل أيضاً خطوة مهمة باتجاه فتح آفاق دراسية جديدة أمام طلاب المراحل التعليمية المختلفة بالمملكة، باعتبار أن تعلم اللغة الصينية يعد جسراً بين الشعبين سيسهم في زيادة الروابط التجارية والثقافية، ويعكس اهتمام المملكة في الانفتاح على لغات الدول المتقدمة تكنولوجياً في مجال الذكاء الاصطناعي والتميز التجاري والاقتصادي على مستوى العالم حيث تعد الصين ودول شرق اسيا احد اهم مرتكزات ذلك حاليا ومستقبلا.

التعليقات

اترك تعليق

*