حضيت الدراسة العلمية بانتشار واسع جداً على المستوى الأوروبي والعالمي

• أميمة كلفوت ـ أنباء / جازان :

تداولت العديد من الصحف الأوروبية والأمريكية والاسترالية دراسة قامت بها الباحثة في مرحلة الدكتوراه أبرار فهد الشهراني من جامعة نوتنقهام والمبتعثة من جامعه جازان والتي عَرضت نتائج هذه الدراسة خلال فعاليات «الكونغرس الأوروبي للبدانة (‏European Congress on Obesity (ECO) (2019)».

وحضيت الدراسة العلمية بانتشار واسع جداً على المستوى الأوروبي والعالمي ونشرت نتائجها في أكثر من 40 صحيفة عالمية.

وأوضحت الباحثة أبرار الشهراني إلى أن هذه الدراسة هدفت إلى معرفة مدى وعي الأهل والأبناء والبنات والأطباء ومقدمي الرعاية الصحية بمدى زيادة الوزن عند الاطفال والمراهقين، مبينة أن نتائج الدراسة أظهرت أنّ 54% من الأمهات والآباء الذين شملهم البحث يرون أنّ أطفالهم أقل وزناً مما هم عليه في الواقع، وهو الخطأ نفسه الذي يقع فيه 34% من الأطفال والمراهقون نفسهم وعدد من الأطباء ومقدمي الرعاية الصحيةً.

وقالت الباحثة الشهراني : «أن هذه الدراسة ناقشت 87 دراسة قدمها باحثون ومتخصصون في هذا المجال من مختلف دول العالم حيث أجريت على 24774 طفلاً ووالديهم، مؤكدة من خلال ما نشر عنها في الصحف العالمية أنه على الرغم من محاولات رفع مستوى الوعي العام بمشكلة السمنة، إلاّ أن نتائج البحث تشير إلى أن التقليل من أهمية حالة ارتفاع الوزن لدى الأطفال أمر شائع جدًا».

وأشارت الباحثة إلى أن الإدراك الواعي المتبادل بين الثالوث العلاجي (الأطباء ومقدموا الرعاية الصحية والأهل والمراهقين أنفسهم) ومعرفه العوامل المسببة لهذه المشكله قد يكون لها أثر ايجابي على سهولة التواصل بينهم لاتخاذ أي خطوة علاجية لصالح صحة الطفل.

التعليقات

اترك تعليق

*