لمواكبة زيادة الطلب خلال شهر رمضان

• أنباء / مكة المكرمة :

أكدت شركة المياه الوطنية المشغل الرئيسي لمشروع الملك عبدالله بن عبد العزيز لسقيا زمزم جاهزيتها لمواكبة الطلب المتزايد على مياه زمزم في شهر رمضان المبارك للعام 1440هـ، وذلك من خلال الاستعدادات المبكرة، ورفع الطاقة الإنتاجية لخطوط الإنتاج بالمشروع لتتواكب مع الزيادة المتوقعة في الطلب في ظل المشاريع العملاقة والتوسعات التي يحظى بها المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف، كما تم تجهيز المستودع بـ (2,000,000) عبوة، إضافة إلى استمرارية الإنتاج اليومي، حيث قدم المشروع في مقره الرئيسي بكدي خدماته لأكثر من (18) مليون مستفيد منذ انشائه.

وأوضحت إدارة المشروع أن خطط الشركة الاستعدادية اعتمدت منذ وقت مبكر، بهدف رفع الطاقة الإنتاجية اليومية لتفي بحاجة الراغبين من المياه المباركة، مؤكدةً رفع جميع طاقات التشغيل، والصيانة، والتنقية، والضخ، والتوزيع، وزيادة أعداد أفراد الأمن بالموقع، ومضاعفة عدد مقدمي الخدمة بنسبة 40 في المئة، حيث يتم تشغيل المشروع على مدار الساعة مع مراعاة أوقات الإفطار والسحور. لافتةً إلى أن موظفي الاستعلامات يعملون على إرشاد المستفيدين وتوجيههم، والإجابة على جميع استفساراتهم المتعلقة بالخدمات، وذلك وفقًا لرسالة المشروع، وتنفيذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ لخدمة الإسلام والمسلمين، وتوفير ماء زمزم المبارك لزوار المدينتين المقدستين بطرق ميسرة وحضارية، وباستخدام أحدث الآليات الأوتوماتيكية في مراحل تنقية المياه، منذ خروجها من البئر حتى وصولها إلى المصنع، ثم تعبئتها في عبوات بلاستيكية بسعة خمسة لترات بطريقة آلية دون تدخل بشري.

وتشير الشركة إلى أنه تم تخصيص ناقل معتمد في مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة، لتمكين المعتمرين والزوار من الحصول على عبوات مياه زمزم المهيأة للشحن الجوي، مناشدةً المعتمرين والزوار بعدم التعامل مع الباعة الجائلين، والحصول على عبوات مياه زمزم من مصادرها الرسمية من موقع المشروع بكدي، والنقاط الموجودة في المطارات لضمان سلامة المياه المباركة.

الجدير بالذكر أن مشروع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لسقيا زمزم يشتمل على أربعة خطوط إنتاج في مصنع التعبئة بطاقة إنتاجية قصوى تصل إلى (200) ألف عبوة يوميًا، كما تبلغ سعة تخزين العبوات القصوى في المشروع نحو (2.200.000) عبوة، فيما تبلغ السعة التخزينية لخزانات المشروع نحو (55) ألف متر مكعب، فيما بلغت السعة التخزينية لخزانات كدي والسبيل (24) ألف متر مكعب، كما يبلغ عدد القوى العاملة في المشروع نحو (300) موظف، ويتم زيادتهم في مواسم الذروة لمواجهة ارتفاع الطلب على العبوات من قبل الحجاج والمعتمرين والزوار.

التعليقات

اترك تعليق

*