بحضور مدير عام التعليم بالمنطقة

• أميمة كلفوت ـ أنباء / جازان :

مابين غفوة جفن وغفوة حلم يمر كطيف عابر ، ومابين وتر يضرب على كفوف الُعلى وعلى منابر الهدى هن رائدات العلم وصفوة الحرف وشمس الغد وضوء لاتنطفئ أنواره بل يقتدى بهن وترفع بهن الهمم عالياً في مدارج الأمل سمونَّ بعلمهنَّ وعملهنَّ وصرنَّ على طريق محدد بأهدافٍ ورؤى واضحة سلسلة إنجازاتهنّ عانقت هام السحاب ورسمت شرفات البلاغة فوق الشفاة ولوحة تعانقت على ضفاف القلوب والأحباب وبهنَّ اليوم 1440/8/3، إحتفت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان بالمتقاعدات رائدات العطآء في لفتة فنية صُنعت بإحتراف بأحلام الإخاء وواقع الود جمعت أواصر المحبة بين كوكبة معطاءة بحضور المدير العام لتعليم جازان الدكتور عسيري بن أحمد الأحوس «من خلال الدائرة التلفزيونية المغلقة» الذي رسم البسمة على قلوبهن بكلمته التي قال فيها : «أن هنَّ العطاء ورموز العلم هنَّ وأن لانهاية للحياة بهذا التقاعد بعد مسيرة حافلة منهنَّ وبجدهنَّ وأجتهادهنَّ لاسيما وهن منابر تصدح بروح أمالهن المقبلة»، ودعى لهن بالتوفيق والسداد؛ كما تخلل الحفل العديد من الفقرات الخاصة بهنّّ في لوحات أوبريت جمالية تداعت بها القلوب وتراقص على أنغامها طالبات المدارس في أوبريت «جازان تغني».

ثم تبعها العديد من المشاركات من جميع المدارس المساهمة والعروض الوثائقية والأناشيد الترحيبية ومشاهد تربوية هادفة وأوبريتاً عن الحد الجنوبي بأهازيج متناغمة من طالبات الثانويات بالمنطقة فأزدهت الأسطر على الشفاة ورسم الحرف لوحة العطاء فتألقت لغة الوفاء وأعتلت مديرة المكتب بوسط تعليم جازان وردة علي بركات على منبر الشكر والتقدير في نهاية الحفل لتحتضن القلوب بلغة الثناء والشكر والتقدير لللمتقاعدات وقدمت لهن دروعاً وهدايا تقديرية لمسيرتهن الحافلة بعطائهن ودعت لهن بالتوفيق في الدارين.

ثم كرمت رئيسة الشؤون التعليمية عزيزة عز الدين زعقان جميع اللجان المشاركة والمساهمة لإنجاح هذا الحفل، وفي النهاية لكل إنجاز وتكاتف وعمل تقدير.

التعليقات

اترك تعليق

*