ضم أكبر سجاد للورود والزهور نفذتها أمانة المحافظة

• عقاب الحليفي ـ أنباء / الطائف :

دشن معالي محافظ الطائف رئيس مجلس التنمية السياحية بالمحافظة سعد بن مقبل الميموني مساء أمس فعاليات مهرجان الورد الطائفي الـ 15 في تظاهرة تواكب بدء موسم قطاف الورد الطائفي الشهير في مزارع الهدا والشفا والضواحي المحيطة بالطائف والقرى الزراعية وذلك بمتنزه الردف السياحي.

وتجول معاليه ومديرو الإدارات الحكومية بالمحافظة عقب مرور عروض الخيالة وطلبة المدارس، مع مزيج من الأناشيد الوطنية، إيذانًا بافتتاح فعاليات المهرجان، التي اشتملت على أكبر سجاد للورود والزهور نفذتها أمانة الطائف, بالإضافة إلى مشاركة واسعة للعديد من الجهات الحكومية والقطاع الخاص في المهرجان من خلال العديد من العارضين من منتجي الورد.

واطلع الميموني على نماذج من معامل تقطير ماء وعطر الورد الطائفي، واستمع إلى شرح عن مكونات المعامل ومراحل تقطير ماء وعطر الورد, بالإضافة إلى عملية زراعة الورد وكيفية الاعتناء بشجيراتها وتقليمها والقطاف، ومن ثم نقلها إلى المعامل واستخراج دهن وماء الورد منها.

بعد ذلك تجول معاليه والحضور على أجنحة المهرجان ومنها جناح الأسر المنتجة والمتاحف التراثية، وجناح التعليم الورد والغيمة, كما شاهد والحضور أجنحة تنفذ لأول مرة في مهرجان الورد، ومنها حديقة الفراولة وحديقة للفراشات، والمشتل الزراعي التعريفي، وحديقة الطيور، ومسرح قدم العديد من الفقرات للأسرة والطفل، فيما قدمت النافورة التفاعلية العديد من العروض بالليزر ونافورة اللهب، ومسابقات توعوية لتلوين الرسوم للأطفال.

بعدها زار معاليه أكشاك مزارعي الورد الطائفي التي تعرض منتجات مزراعي الورد في المهرجان، ضمن جهود دعم هذا المنتج الزراعي المميز الذي تشتهر به المحافظة، وقدم أصحاب المصانع والمعامل نماذج من أجود أنواع العطور المستخرجة من الورد للزوار, بالإضافة إلى ماء الورد بدرجاته المختلفة، وتمكن زوار المهرجان من مشاهدة تقطير دهن وماء الورد العطري بطريقة تقليدية والتي مازالت تستخدمها المعامل المنتشرة بمرتفعات الشفا والهدا حتى الوقت الراهن، وفي نهاية اللقاء ازدانت سماء الحفل بعروض الألعاب النارية في عرض كرنفالي.

التعليقات

اترك تعليق

*