المشاركون قدموا شكرهم لسمو أمير المنطقة الشرقية ونائبه

• إبراهيم المسلم ـ أنباء / المنطقة الشرقية :

عبر المشاركون في معرض ملتقى الطفولة الثالث تحت شعار «نحو طفل واعٍ» والذي تنظمه لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بجزيرة دارين عن شكرهم لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، على دعمهما ومتابعتهما المستمرة في كل ما من شأنه خدمة وعناية الطفل ورعايته.

جاء ذلك خلال الحفل الذي نظمته لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بجزيرة دارين تحت شعار «نحو طفل واعٍ»، وافتتاح معرض ملتقى الطفولة الثالث بقاعة سالم بن حمد المطوع والذي افتتحه مدير فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية عبدالرحمن بن فهد المقبل، وبحضور مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف عبدالكريم بن عبدالله العليط ،ومدير الإدارة العامة للدفاع المدني بالقطيف العقيد عيد بن سالم القحطاني، ومدير مركز التنمية الاجتماعية بمحافظة القطيف نبيل الدوسري.

وعددٍ من المهتمين في التربية والتعليم حيث اطلع الجميع على أركان الملتقى والذي ضم بين ثناياه معرضاً يشمل أدوات ووسائل ومواد موجهة لخدمة الطفل في الشأن التعليمي والصحي والتثقيفي والفني والتوعوي وتشمل هذه المعروضات كتباً وألعابا ووسائل تعليمية متنوعة.

وقد شارك في حضور الملتقى عمدة دارين سامي محمد العميري، وعضو المجلس البلدي بالقطيف عيسى بن عبد الرحمن الحمدان والمدير التنفيذي لجنة التنمية شافي بن مبارك الهارون.

هذا ومن ثم وبدأ الحفل بتلاوة القرآن الكريم، ثم ألقى رئيس لجنة التنمية الأهلية بدارين علي بن يوسف الذوادي، كلمة رحب فيها بالحضور، مشيراً، إلى أهمية إقامة مثل هذه الفعاليات المتنوعة التي يقدمها الملتقى لشريحة مهمة من المجتمع وهم الأطفال، لافتًا أن ذلك يأتي مواكبة للنهضة والتنمية التي تعيشها المملكة لغرس القيم التربوية في نفوس النشئ.

ثم ألقى مدير مكتب تعليم القطيف عبدالكريم العليط كلمة قال فيها : «إن إقامة الملتقى تأتي استشعاراً من اللجنة بأهمية مرحلة الطفولة سواء من حيث توفير متطلبات الأطفال واحتياجاتهم التربوية والاجتماعية والصحية والترفيهية»، مشيدًا بدعم وزارة التعليم والدور الريادي التي تقوم فيه والاهتمام في مرحلة الطفولة المبكرة لتحقيق الأهداف المرجوة ورؤية 2030، من مثمنًا الشراكة المجتمعية والتعاون والتكاتف من الجهات ذات العلاقة.

هذا ومن ثم تم عرض لمشهد تمثيلي بعنوان «نحو طفل واعٍ» نفذه طلاب مدارس تحفيظ القرآن بعنك، بعدها عرضت مبادرة بعنوان «بلغتُ سبعًا» قدمها خالد أبوعلي.

بعد ذلك القى مدير فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية كلمة أشاد فيها بالملتقى وأهدافه والذي يحافظ على هوية الطفل، متطلعًا من الجميع التعاون وبذل مزيد من الجهود من أجل الارتقاء بخدمات الطفل وتنمية مواهبهم وقدراتهم، ليكونوا فاعلين في المجتمع، وختم موجهًا.

وفي ختام الحفل كرّم مدير فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالشرقية ومدير مكتب تعليم القطيف المشاركين والداعمين والجهات المتعاونة.

هذا ومن جهة أخرى أوضح المشرف العام على الملتقي الدكتور يوسف بن ابراهيم الجعفر، أن أهداف ملتقى الطفولة تشجيع وترسيخ مبادئ ومفاهيم أهمية مرحلة الطفولة المبكرة في حياة الفرد ، توعية جميع قطاعات المجتمع بالقضايا المتعلقة في مرحلة الطفولة و إعداد الطفل لحياة تستشعر المسئولية في المجتمع.

التعليقات

اترك تعليق

*