أشاد سموه بالجامعة ومشاركتها وبرامجها المجتمعية

• أميمة كلفوت ـ أنباء / جازان :

دشن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان مساء أمس، مشاركات الجهات الحكومية والجمعيات الخيرية والتسويقية والثقافية المصاحبة لفعاليات مهرجان جازان الشتوي الحادي عشر «جازان الفل .. مشتى الكل» بمقر القرية التراثية بالكورنيش الجنوبي لمدينة جيزان.

واستهل سموه زيارته لمهرجان جازان الشتوي بتدشين مقر جامعة جازان بالقرية التراثية حيث تجول في أقسام مقر الجامعة المتمثلة في العديد من عيادات الأسنان والأطفال وغيرها من التخصصات التي تقدم خدماتها للزوار إضافة لمعرض فني وتشكيلي وبرامج موجهة للأطفال وذي الاحتياجات الخاصة طيلة أيام المعرض, حيث كان في استقباله وكيل الجامعة الدكتور محمد معشي وأعضاء مجلس الجامعة.

واحتوت خيمة الجامعة على عدة أجنحة كجناح الجامعة الرئيسي وجناح الدورات المجتمعية وجناح الخدمات الطبية وجناح كلية التربية.

وأشاد الأمير محمد بن ناصر خلال زيارته لخيمة الجامعة إلى ما تشهده الجامعة من تطور ونمو في مختلف المجالات وما تجده من دعم ورعاية من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو لي ولي العهد ووزارة التعليم مشيدا بخطواتها التطويرية بما في ذلك حصولها على الاعتماد الأكاديمي والسعي للحصول على المزيد من المركز المرموقة محليا وعالميا مقدما شكره للجامعة ومنسوبيها من خلال هذه المشاركة الفاعلة في المهرجان مختتما جولته بالتوقيع في كتاب سجل الزوار.

من جانبه قدم مدير جامعة جازان الأستاذ الدكتور مرعي بن حسين القحطاني شكره لسمو الأمير على هذه الزيارة وهذا الافتتاح البهيج والاهتمام من قبل سموه للجامعة وعنايته بكل ما يخص جامعة جازان مقدما جزيل الامتنان باسم كافة منسوبي الجامعة على دعمه لكافة مناشط والمشاركات.

هذا وقد سجلت الجامعة حضورًا لافتًا، في فعاليات هذا المهرجان تمثل في مشاركة عمادة خدمة المجتمع والتي تقدم دورات تدريبية هامة لزوار المهرجان كدورات حول إدارة المشروعات الصغيرة والتهيئة لسوق العمل ومهارات إدارة الوقت والتخطيط المالي للأسر وفنون قيادة المرأة للسيارات ومخاطر وسائل التواصل الاجتماعي.

وركزت مشاركات الجامعة على إشراك المرأة والطفل في هذه الفعاليات بشكل كبير، والتي يقدمها مختصون في عمادة خدمة المجتمع، إلى جانب إتاحة المجال للطالبات لتقديم مواهبهم وإشراكهم في العمل الميداني عبر المهرجان.

كما تقدم الأندية الطلابية جملة من الفعاليات خلال المهرجان كفعالية استوديو تصوير بعنوان «صور من جازان» مقدم من نادي التصوير الضوئي و«جازان الفن» مقدم من نادي الفنون الصوتية ونادي الفلكلور الشعبي ومسرح شارع أبو الفنون ومجلس الشقق من قبل نادي المسرح إضافة إلى الرصيف الثقافي المقدم من نادي القراءة.

التعليقات

اترك تعليق

*