يشيد المطار على مساحة تقدر بنحو 24 مليون متر مربع

• عبده الناشري ـ أنباء / القنفذة :

وضع مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل وبحضور وكيل أمارة منطقة مكة المكرمة الدكتور هشام الفالح ورئيس الهيئة العامة للطيران المدني عبدالحكيم بن محمد التميمي ومحافظ محافظ القنفذة فضاء البقمي ومسؤولي الدوائر الحكومية وشيوخ وأعيان المحافظة يوم أمس الأربعاء حجر الأساس لمطار القنفذة.

فيما قدّم صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، شكره وتقديره باسمه ونيابة عن أهالي محافظة القنفذة، وأبناء المنطقة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، ولسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ، ولسمو وزير الداخلية، على ما تحظى به منطقة مكة المكرمة من رعاية واهتمام لم يقتصر عليها بل شمل كل شبر من هذه البلاد.

وقال الأمير خالد الفيصل : «ليس بغريب اهتمام القيادة الرشيدة بالتنمية، فذلك كان ديدنها منذ توحيد المملكة على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود ـ رحمه الله ـ، لافتاً الانتباه إلى الدور الذي أصبحت تضطلع به المملكة عالمياً، مستدلاً سموه بعضويتها في مجموعة العشرين الاقتصادية».

وزف سموه التهنئة لأهالي محافظة القنفذة بما وصلت إليه المحافظة من تنمية يضاف لها وضع حجر الأساس للمطار، عاداً سموه خدمة المواطن أحد أهم واجباته في كل موقعٍ عمل فيه.

فيما أكد سموه حرصه على الاستماع لمطالب أهالي المحافظات، والالتقاء بهم بشكل مباشر، والوقوف على سير عجلة التنمية بنفسه، يرافقه مديري الأجهزة الحكومية في المنطقة.

وأفاد رئيس هيئة الطيران المدني المهندس عبدالحكيم التميمي أن مشروع مطار القنفذة يأتي كرابع مطار في منطقة مكة المكرمة، وبإنجازه سيصبح عدد مطارات المملكة 28 مطاراً، حيث سيتم تنفيذه وفق نموذج المطارات الموحد (أ) الذي يستوعب نصف مليون مسافر سنويًا، ويشيد المطار على مساحة تقدر بنحو 24 مليون متر مربع، ويضم صالة للركاب بمساحة تزيد عن 20,340 مترًا مربعًا، ترتبط بجسرين متحركين لنقل الركاب من وإلى الطائرات عبر بوابتين للسفر، ويكون بمقدور المطار مناولة 5 رحلات في الساعة، كما يضم صالات للدرجة الأولى وكبار الشخصيات، علاوة على مواقع للخدمات التجارية والاستثمارية المختلفة.

وأبان التميمي في حديثه أن الهيئة تهدف عبر المشروع إلى دعم البنية الاقتصادية للمنطقة، كما يخدم المطار أهالي منطقة القنفذة، ومئات القرى والهجر التابعة والمجاورة لها، فيما يوفر المطار متطلبات النقل الجوي اللازمة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية لهذه المنطقة، بالإضافة إلى توفير مئات الوظائف والفرص الاستثمارية العالية.

يُذكر أن مشروع النموذج الموحّد للمطارات يأتي انطلاقاً من سعي الهيئة المتواصل إلى تطوير وتوسعة المطارات القائمة واستحداث مطارات جديدة في جميع مناطق المملكة، كخطوة نحو إحياء المدن ودعم النمو السكّاني بها وتعزيز مكانة المملكة عالمياً كجهة مؤثرة في صناعة الطيران المدني، وفق رؤية المملكة 2030 التي تهدف إلى تحقيق النمو والاستدامة الاقتصادية.

وقدم الأهالي والأعيان شكرهم وامتنانهم لمستشار خادم الحرمين الشريفين على الاهتمام الغير مستغرب من سموه بكل متطلبات المحافظة.

التعليقات

اترك تعليق

*