بمرافقة الجهات المختصة

• أنباء / الدمام :

لم تجد إحدى دور الضيافة المخالفة بمدينة الدمام طريقة للتسويق لنفسها سوى بالإدعاء أن لديها موظفات مختصات في علاج اضطرابات الصوت والكلام في طريقة لكسب أكبر عدد من المنتسبين، ولكن احتيالهم لم يدم طويلاً؛ حيث تمكن القسم النسائي بمكتب عمل الدمام والتنمية الإجتماعية وبمرافقة الجهات المختصة من مداهمة الفيلا التي تم تحويلها إلى دار ضيافة لتكتشف أن الدار ليست مرخصة، بالإضافة إلى جملة من المخالفات أبرزها توظيف عمالة مخالفة وكذلك استضافة الأطفال وسط بيئة غير مناسبة.

وأوضح مدير مكتب العمل بالدمام عمير الزهراني انه تم مداهمة من القسم النسائي بعمل الدمام برئاسة إيمان الزهراني، وأماني الدريويش، وصالحة الأحمري، وندى منشي وهدى الكهلان، والتنمية الإجتماعية ممثلة بحنان بنت سعد الجميعة المشرفة العامة على وحدات مركز التنمية بالدمام، وهديل آل جلبان قائدة وحدة التأسيس في المركز بالدمام مع الجهات المختصة، وتمت مداهمة الفيلا وهي تعتبر دار ضيافة مخالف لعدة مخالفات عمالية ونظامية وعدم وجود تراخيص حيث تفاجئ القسم والجهات المختصة بوجود حوش خاص بالدجاج والطيور وبعض الحيوانات الأليفة، كما تم وضع الأطفال داخل المنزل في غرف غير مهيأة ولا تصلح أن تكون دار ضيافة.

وكانت الجهات المختصة، ممثلة بمكتب عمل الدمام والتنمية الإجتماعية القسم النسائي والأمن الوقائي ومركز التنمية الاجتماعي، قد داهمت الموقع واتخذت الإجراءات اللازمة بحق القائمين على الدار، كما تم إخلاء الدار من الموظفين والأطفال وإغلاق الدار.

ذكر الزهراني أن مداهمة دار الضيافة يأتي ضمن حملة تنفذها الجهات المختصة لإغلاق دور الضيافة غير المرخصة بعد رصد جملة من المخالفات والتجاوزات في العديد من الجوانب أبرزها ما يتعلق بالتوظيف وبيئة العمل.

التعليقات

اترك تعليق

*