كان قد أجرى عملية خارج المملكة

• مبارك الدوسري ـ أنباء / وادي الدواسر :

حرص شاب سعودي في العقد الثاني من عمره على تكريم عددٍ من الأطباء والاستشاريين بمستشفى محافظة وادي الدواسر العام، اشرفوا على متابعة حالة الصحية بعد إجرائه عملية خارج المملكة.

حيث بادر الشاب مبارك بن محمد آل مهنا، الذي أجرى عملية جراحية في جمهورية مصر العربية الشهر الماضي، على تكريم الأطباء الذين تابعوا حالته بمستشفى المحافظة العام بعد العملية، خارج وقت أعمالهم في بعض الأوقات، وذلك بحضور مدير مستشفى المحافظة الأخصائي صالح بن عبدالله الغانم الذي أكد أن ماقام به الأطباء هو واجبهم الوظيفي وإيمانهم بأن الطب رسالة إنسانية تسمو فيها القيم ويضحي فيها الطبيب براحته وعلاقاته الاجتماعية والأسرية من أجل المريض، وقدم الغانم شكره للأطباء على تحقيق رضى المرضى والعناية بهم، وللشاب مبادرته النبيلة.

وأوضح المريض المتعافي أن مبادرته بتكريم الأطباء جاءت من منطلق حديث النبي صل الله عليه وسلم «من لا يشكر الناس لا يشكر الله» فكان واجباً عليه تكريمهم معنوياً نظير إخلاصهم وتفانيهم في عملهم وحسن تعاملهم أثناء متابعتهم لحالته الصحية.

من جهته أعتبر مدير إدارة الموارد البشرية بالمستشفى الاخصائي أول سعيد محمد اللواما، خلال مشاركته في التكريم، تلك المبادرة من ذلك الشاب تأكيد على مايتمتع به شبابنا من خُلق وتقدير للآخرين، ونموذج للشباب السعودي الذين يسعون لتحقيق طموحاتهم وبناء مستقبلهم والمشاركة في نهضة وطنهم.

وأشار اللواما إلى ان ماقام به الأطباء ينسجم مع تطلعات وزارة الصحة من أن «المريض أولاً» وحرصها على توفير الرعاية الصحية المتكاملة والشاملة.

التعليقات

اترك تعليق

*