ضمن المرحلة الأولى لتطوير المناطق العشوائية بالعاصمة المقدسة

• عبدالله الينبعاوي ـ أنباء / مكة المكرمة :

إنفاذا لتوجيهات مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل، وبمتابعة من صاحب السمو الملكي الامير عبدالله بن بندر نائب أمير منطقة مكة المكرمة نائب رئيس هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، بدأت هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة وامانة العاصمة المقدسة وبمشاركة الجهات ذات العلاقة في فصل الخدمات عن أكثر من 140 عقارا في منطقة الكدوة بمكة المكرمة وإزالتها وذلك في الشروع لتطوير المنطقة وتنميتها.

وقال المتحدث الرسمي لهيئة تطوير منطقة مكة المكرمة المهندس جلال بن عبدالجليل كعكي : «عملية إزالة المباني في منطقة الكدوة يتكون من أربعة مراحل، ونحن بصدد تنفيذ المرحلة الأولى والتي سوف ننتهي منها وفق الجداول الزمنية الموضوعة لذلك، حيث تم استقبال أوراق أكثر من 400 عقار مزال وهو ما يشكل نسبة 14 في المائة من عدد العقارات المزالة في منطقة الكدوة».

وأضاف كعكي : «هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة وقعت مذكرة تفاهم مع شركة الجوار السامي إحدى شركات وادي إبراهيم المطور لمنطقة الكدوة، تم التنسيق على آلية الإزالة وتوقيتها، حيث عقدت عدة ورش عمل بهذا الصدد مع الجهات ذات العلاقة وتم وضع التصورات والمرئيات من قبل الجميع لتنفيذ هذه الازالة في وقتها المحدد».

وتهدف مشاريع التطوير التي تنفذ في العاصمة المقدسة الى إعادة تكوين البيئة العمرانية على أساس التكاملية والترابط المبني على أسس وخطط شاملة ومتناسقة تشمل جميع جوانب البيئة العمرانية مثل التشكيل العمراني والإسكان، وشبكات المواصلات، والمرافق، والخدمات العامة، والفعاليات الاجتماعية والاقتصادية.

التعليقات

اترك تعليق

*