جامعة الملك عبدالعزيز تستحدثت علم النفس السيبراني

• أنباء / جدة :

استحدثت جامعة الملك عبدالعزيز بجدة تخصصا حديثا هو تخصص الدبلوم المهني في علم النفس السيبراني cyber psychology والذي يواكب التطور التقني الهائل لوسائل التواصل الاجتماعي وأثرها على الامن الوطني، وكذلك التصدي لمحاولات بعض الدول المعادية للمملكة من خلال استخدام منصات التواصل الاجتماعي وتجنيد العديد من الحسابات والمعرفات الوهمية والآلية (Bot’s) بهدف التأثير على الجوانب النفسية للمواطن السعودي، والسيطرة على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفه في الفضاء السيبراني.

وأوضح استاذ علم النفس المشارك واحد مؤسسي هذا البرنامج العلمي الدكتور صالح يحي الغامدي أن فكرة هذا الدبلوم بدأت برؤية الزميل الدكتور بدر السليمان استاذ التقنيات والتعليم الإلكتروني بالجامعة والذي قام بجمع المعلومات حول هذا التخصص والاطلاع على تجارب الجامعات العالمية وتقديم الفكرة للجامعة، وفق خطة دراسية تقوم على دمج مقررات علم النفس وبعض المقررات التقنية التي تحقق أهداف البرنامج، كما كان لدعم الجامعة واستشعاراً منها بدورها الوطني في توعية ووقاية المجتمع السعودي مما يحاك له في هذا الجانب المظلم من الفضاء السيبراني، وكذلك التصدي لمثل هذه المحاولات الدنيئة للعديد من المواقع والحسابات المغرضة، لذا فقد تبنت الجامعة هذا البرنامج الحديث، ووافقت على استحداثه لتصبح بذلك أول جامعة في الشرق الأوسط، ورابع جامعة على مستوى العالم تقدم هذا البرنامج المهني لموظفي الدولة من الاخصائيين النفسيين، والذي يهدف إلى تأهيل المختصين من الطلبه المتقدمين للدراسة للتعامل مع قضايا علم النفس السيبراني ومنها قضية الدفاع الإلكتروني عن المملكة العربية السعودية وأمن مواطنيها النفسي، لاسيما ونحن نعيش في بيئة رقمية، ومنصات إلكترونية، ومواقع للتواصل الاجتماعي تستخدم فيها الكلمة سلاح للحرب على الوطن، ويتم التركيز على تطبيق مقررات الدبلوم على موقع تويتر للتعرف على معنى واستخدام الكلمة في مجموعة من التغريدات لصاحب المعرف، وكما تشير نظريات علم النفس السيبراني إلى أن الكلمات ذات مغزى عميق يتبع قاعدة الدال يشير إلى المدلول، كما يبين التخصص الجديد في مقرراته استراتيجيات حرب الجيل السادس Gm6، وهي من الحروب الإلكترونية التي سلاحها الكلمات، وهدفها زعزعة الأمن النفسي للمواطن من خلال تجنيد شبكة من خبراء التقنية، ومعرفات عديدة والآف الحسابات الوهمية، واستخدام البوتات (bot’s) وهي خوارزميات ذكيه لها معرفات وهمية ومستعارة تبث الأخبار والشائعات وتهاجم الحسابات الوطنية التي لا تتفق مع الأهداف المبرمجة عليها مسبقاً، والتي تسعى لنشر الفوضى والهجوم على الحسابات في موقع «تويتر Twitter».

وأضاف الدكتور صالح : لذلك بدأنا في تدريب طلبة الدبلوم على الكشف عن خبايا هذه التغريدات والتعرف على نمط الشخصية المسيطر على اصحابها ومن هذه الحسابات ماهو موثق ومنها شخصي وغيرها وهمي، وقد تتبعنا العديد من المعرفات المعادية للوطن والكشف عن محتواها بالمنهج العلمي المسمى «تحليل المضمون» والتعرف على نمط شخصية المغردين لهذه الحسابات، وتأتي «قناة الجزيرة» كأحد المعرفات المعادية التي افصح الكشف عن محتوى تغريداتها من خلال استخدام الكلمات في مواضع محددة، وتكرار كلمات بعينها وفقاً لنموذج العوامل الخمسة الكبرى للشخصية الذي يؤكد ان تغريدات هذا الحساب تدل دلالة على أن القائمون عليه يعانون القلق والتوتر، والرغبة في الانتقام، وانهم حساسون تجاه المملكة العربية السعودية حكومة وشعباً وهم مصابون بالعصابية التي تؤثر في سلوكياتهم وكتاباتهم وجمع اخبارهم، وهذا النمط من الشخصية عدائي عاش ظروفا قاسية في فترات حياتية سابقة، ولديهم شعور بالنقص يبحث عن سد هذا النقص بالتركيز على قضيه واحدة ويشعر بالنقص تجاه الآخر لذلك يستخدم كل الذرائع لتشويه سمعة الآخرين ليس عشقاً في الحقيقة بقدر ماهو ارضاء الجانب المرضي في شخصية من يقوم بالتغريد في حساب هذه القناة.

وأشار إلى أن الشخص الذي يتسم بالعصابية يعاني غالباً من الخوف، وغياب الشعور بالعواطف والأحاسيس، وغياب الأتزان النفسي والعاطفي، القلق والوساوس والشكوك التي لا أساس لها، لذلك نرى استخدامهم لكلمات في مجموعة من التغريدات تدل وتكشف عن خفايا شخصياتهم المريضة، وبث احقادهم تجاه الوطن.

ولعل أحد أهم أسباب هذه الشخصية العدائية والعصابية للمسئولين عن تغريدات قناة الجزيرة على حسابهم في «تويتر twitter» هو العوامل المترسبه وهى الأسباب والعوامل التى تسبق ظهور المرض النفسي مباشرة، وتساعد في ظهوره وتعد الصدمات والأزمات التى يواجهها الفرد من نجاحات الآخرين هى الأسباب المرسبة لحدوث هذا المرض النفسي.

التعليقات

اترك تعليق

*