أكد أن التطلعات والآمال عليهم كبيرة لزرع القيم النبيلة

• أميمة كلفوت ـ أنباء / جازان :

أكد المدير العام للتعليم بمنطقة جازان الدكتور عسيري بن أحمد الأحوس أن المرشدين الطلابيين يمثلون أطباء السلوك والحركة الإيجابية بالميدان التربوي والتطلعات والآمال كبيرة عليهم لتعزيز السلوك وزرع القيم النبيلة وإكساب الطلاب والطالبات المعارف والمهارات.

وأضاف الأحوس : «أن لكل مؤسسة تعليمية أهدافًا ثلاثة تتلخص في تعليم الطلاب والطالبات معرفياً وإكسابهم الجوانب التربوية والأخلاقية ومساعدتهم على التعامل مع الناس وهذا لا يتحقق إلا من خلال تعاون وتكاتف جميع من يعملون في المؤسسات التعليمية وأن للمرشدين ​​دورًا كبيرًا في رفع التحصيل العلمي لدى الطالب والطالبة من خلال مؤشرات ومحكات يتم قياسها داخل الميدان التربوي ، مثمناً الجهود الكبيرة التي يقدمها المرشدون والمرشدات بالمدارس».

جاء ذلك خلال رعايته يوم أمس الأربعاء للملتقى الإرشادي للمرشدين الطلابيين بتعليم جازان‬⁩ وذلك بالصالات الذهبية بمدينة جيزان.

من جانبها أشادت المساعدة للشؤون التعليمية رحاب مسلم بجهود إدارة التوجيه والإرشاد وما تقدمه من جهود ملموسة نرى أثرها في الميدان التربوي، مبينةً أن دور المرشدة الطلابية كبير في المدرسة من خلال زرع القيم التربوية وتعزيز السلوك الإيجابي، مقدمةً شكرها لمدير عام التعليم بمنطقة جازان على حرصه على الالتقاء بجميع العاملين بالميدان التربوي وعلى تطوير العمل وتبادل الخبرات لتقديم أفضل الخدمات للطلاب والطالبات بالمدارس.

بدوره أوضح مدير إدارة التوجيه والإرشاد يحيى شويهي أن الملتقى قدم أوراق عمل مختلفة تحكي تجارب ميدانية معززة للسلوك الإيجابي قدمها عدد من المشرفين التربويين من جميع مكاتب التعليم بالمنطقة، مقدماً شكره لمدير عام التعليم بمنطقة جازان الدكتور عسيري بن أحمد الأحوس على دعمه وحرصه على إقامة مثل هذه الملتقيات الإثر​ائية التي تخدم الميدان التربوي.

وفِي نهاية اللقاء تم تكريم المشاركين والداعمين لفعاليات الملتقى الإرشادي.

التعليقات

اترك تعليق

*