وسط انهيارات كبيرة لعناصر الميليشيات الحوثية الانقلابية

أنباء / اليمن :

أعلنت الجيش الوطني اليمني أن قوات المقاومة اليمنية المشتركة تمكنت من السيطرة على مستشفى 22 مايو في مدينة الحديدة غربي اليمن، الذي احتلته ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران قبل عدة أيام وحوّلته إلى ثكنة عسكرية.

وكان الميليشيات الحوثية الانقلابية قد اقتحموا مستشفى 22 مايو، الثلاثاء الماضي، وتم إجلاء جميع الموظفين والمرضى عقب الاقتحام.

وجاءت سيطرة قوات الجيش المشتركة على المستشفى الواقع بشارع الخمسين، بعد محاصرة عناصر الميليشيات الحوثية وسط انهيارات كبيرة في دفاعاتها بالمدخل الجنوبي للمدينة.

وتمكنت قوات المقاومة الوطنية العاملة ضمن القوات اليمنية المشتركة من أسر عدد كبير من مسلحي الحوثي، الذين فقدوا السيطرة على بعض مواقعهم الإستراتيجية داخل مدينة الحديدة، فيما لقي العشرات من عناصر الميليشيات مصرعهم بنيران المقاومة التي حطمت تحصيناتهم وأربكت صفوفهم.

وأكدت مصادر إعلامية أن الاشتباكات لا تزال مستمرة بين الطرفين وسط تقدم كبير لقوات الجيش من الناحية الشرقية للحديدة، وأن المواجهات تشتد بين المقاومة والميليشيات في مواقع إستراتيجية داخل الحديدة، فيما يضيق الخناق على مسلحي الميليشيات الحوثية الانقلابية المدعومة من إيران.

التعليقات

اترك تعليق

*