انتخابات حساسة تتخذ منحى استفتاء على الرئيس ترامب

الناخبون يدلون بأصواتهم مع بدء التصويت المبكر في كاليفورنيا بتاريخ 5 تشرين الثاني/نوفمبر 2018

• واشنطن (أ ف ب) :

بدأ الأميركيون الثلاثاء الإدلاء بأصواتهم لاختيار ممثليهم في الكونغرس في انتخابات حساسة تتخذ منحى استفتاء على الرئيس دونالد ترامب بعد عامين على فوزه بالرئاسة، ووسط انقسامات شديدة تعم الولايات المتحدة.

وفتحت مراكز الاقتراع على الساحل الشرقي الساعة 6,00 (11,00 ت غ) وتلتها بعد ساعة مراكز نصف الولايات، فيما عرضت الشبكات التلفزيونية الأميركية صفوف انتظار طويلة أمام بعض المكاتب.

وتجري الانتخابات لتجديد مجلس النواب بمقاعده الـ435 وثلث مجلس الشيوخ، كما تشمل حكام ثلاثين ولاية من فلوريدا إلى ألاسكا.

وقال جيري، وهو متقاعد جمهوري في الـ64 من العمر كان واقفا في مقدم صف انتظار أمام مركز اقتراع في شيكاغو، «الديموقراطيون مجانين. سمعت أن الديموقراطيين يريدون منح المهاجرين غير القانونيين حق التصويت»، موضحا لوكالة فرانس برس أنها أول مرة يشارك في انتخابات منتصف الولاية.

ويقف خلفه يورفغو كوتسوجياغاسي وزوجته، وهو قدم من اليونان عام 1977 وعادة ما يشارك في هذه الانتخابات.

يقول يورغو الديموقراطي البالغ من العمر 64 عاما «إنها انتخابات ذات عواقب هامة. الشقاق يمزق هذا البلد فعلا. أصوت للمرشحين القادرين بنظري على توحيد الناس بدل تقسيمهم».

وبعد عامين على 8 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 الذي شهد مفاجأة كبرى مع فوز الملياردير النيويوركي بالرئاسة، يأمل الديموقراطيون في تحقيق انتصار سياسي جزئي قبل استحقاق 2020 الرئاسي.

وإن لم يكن الرئيس مدرجا على اللوائح الانتخابية، إلا أنه ماثل في أذهان الجميع، سواء أنصاره المتحمسين له أو معارضيه المعادين له بشدة.

وواصل الرئيس حتى اللحظة الأخيرة عقد المهرجانات الانتخابية تحت شعار «لنجعل أميركا عظيمه من جديد».

وأعلن ليل الاثنين حاضا الجماهير في آخر تجمعاته في كايب جيراردو بولاية ميزوري حيث رافقته ابنته إيفانكا «الأمن والازدهار على المحك في هذه الانتخابات!».

التعليقات

اترك تعليق

*