محافظة جدة 116 بلاغاً والطائف 13 بلاغاً والليث 2 وأضم 1

• راكان شريفي ـ أنباء / جدة :

24 ساعة شهدتها محافظات منطقة مكة المكرمة والمراكز التابعة لها تحت تاثير الحالة الجوية الماطرة التي تخللتها عدة بلاغات للجهات ذات العالقة ومنها الدفاع المدني الذي أوضح متحدثه الرسمي العقيد سعيد سرحان أن منطقة مكة المكرمة شهدت خلال الأربعة وعشرون ساعة أمطار تراوحت ما بين خفيفة إلى غزيرة وفي بعض الاجزاء منها كانت متوسطة.

وأضاف : ومن خلال البلاغات التي وردة لمركز العمليات الامنية الموحدة بمنطقة مكة المكرمة تلفى الدفاع المدني منها 164 بلاغ باشر من خلالها عمليات إنقاذ وكذلك ماس كهربائي وسقوط أشجار وأعمدة إنارة وتجمعات مائية، كان نصيب محافظة جدة منها 116 بلاغ بينما جاءت محافظة الطائف 13 بلاغ والليث بلاغين وأضم بلاغ.

وأبان أن فرق الإنقاذ باشرت إخراج 20 محتجز من أربع محافظات كان لمحافظة الطائف النصيب الأكبر منها بمعدل 9 حالات احتجاز، من جانب أخر سالت على أثر الأمطار أودية المرقبان، رحب، حرص، العرج، أم حطب، صرنان، جدل، الصدر، وجميعها بمحافظة أضم، وفي القنفذة وادي شسح وقنونا، وفي الكامل أودية ايهالة، وبح، سايه، شوان، السبعان، وفي محافظة الليث وادي الليث وبني يزيد، وفي محافظة الطائف وادي ذي غزال، الحويه، جليل، المحمدية.

وفي ظل الحالة الجوية ليوم أمس تابع الدفاع المدني بالمنطقة أعمال الإدارات العامة والإدارات بالمحافظات من خلال مركز التحكم والتوجيه بمديرية المنطقة، فيما شرعت جميع الإدارات وفقا لما يردها من تنبيهات من هيئة الإرصاد وحماية البيئة في تنفيذ خطة الأمطار التي تعتمد في تنفيذها على ثلاث مراحل تبدا قبل هطول الأمطار وأثناء هطول الأمطار وبعد هطول الأمطار ومن خلالها يتم تمركز الفرق في المواقع الحرجة المحددة مسبقا كما تنتشر فرق المهمات داخل المدن وكذلك دوريات السلامة، وفي المحافظات التي تتخلل تظاريسها الأدوية وتقطعها بعض الممرات يتمكز فيه دوريات للاسلامة لمتابعة الحالة ونقلها مباشرة لمركز العمليات الأمنية الموحدة بالمنطقة ليتم على ضوئها اتخاذ التدابير اللازمة لحماية الأرواح والممتلكات، وتدعم خطة الدفاع المدني عدت جهات حكومية تعمل من خلال غرف التنسيق داخل الإدارة لتنفيذ كل ما يتطلبه الموقف في الميدان، ومن أعمال الإنقاذ التي تمت خلال الـ 24 ساعة الماضية حتى الساعة 8 من صباح يوم أمس شارك طيران الأمن في غنقاذ 3 محتجزين بوادي الليث من الجنسية المصرية واليمنية والنيبالية.

ولم يغفل الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة في متابعة مواقع التواصل الاجتماعي وما يتخللها من مقاطع الهدف منها ترويع الامنين دون مراعها لكبار السن والنساء والأطفال والمرضى مختلقين أحداث ليست صحيحة تعامل معها الدفاع المدني بالمنطقة من خلال الشق الإعلام بالتنسيق مع كافة وسائل الإعلام الرسمية لنشر الحقيقة واجهاض تلك الشائعات غير اللائقة.

ودعا الدفاع المدني كافة المواطنين والمقيمين أن يتابعوا وسائل الإعلام الرسمية ومنصات التواصل الخاصة بالدفاع المدني التي يعمل فيها طاقم من الضباط والأفراد على مدار الساعة لنقل الأحداث ووضع التوجيه والتصرف الصحيح عند حدوث أي حالات طارئة متمنين للجميع السلامة وأن ينعموا بالأمن والأمان في ظل هذه الاجواء الجميلة التي تنعم بها بلادنا الغالية.

التعليقات

اترك تعليق

*