حرصت «ساما» على تنويع الوسائل المستخدمة في بث رسائل الحملة

• أنباء / جدة :

تستمر فعاليات حملة «اعرف _ قيمتها» بمدارس منطقة الرياض والمنطقة الغربية والتي أطلقتها مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما» بالتعاون مع وزارة التعليم، وذلك عن طريق تنظيم معارض داخل عدد من مدارس البنين والبنات ، والتي تهدف إلى رفع مستوى الوعي لدى الطلاب بقيمة العملة المعدنية بجميع فئاتها، والحثّ على استخدامها في التعاملات اليومية، والحرص على أخذ الباقي وعدم التفريط فيه، وذلك بغرض تشجيع ثقافة الادخار لدى النشء.

وتستهدف الحملة طلاب وطالبات المرحلة الابتدائية والمتوسطة من خلال تنظيم معارض توعوية داخل المدارس تتضمن فقرات ترفيهية وتوعوية مُصممة خصيصًا للفئة العمرية المستهدفة. حيث بدأت قافلة حملة (#اعرف_قيمتها) المتنقلة مسيرتَها في منتصف شهر أكتوبر 2018 من مدينة الرياض، وتجوب جميعَ محافظات منطقة الرياض والمنطقة الغربية بالتعاون مع وزارة التعليم، والتي لم تألُ جهدًا في تقديم العون، وتذليل الصعوبات لقافلة المعرض فـي جميع المناطق.

وتشمل فعاليات المعارض في المدارس توزيع حقيبة توعوية على الطلاب والطالبات أُعدت لهذا الغرض تحتوي على مطبوعات توعوية، وحصّالة، ومَحافظ جلدية لحفظ العملة المعدنية. وقد تم الحرص على انطلاق الفعاليات خلال الفصل الدراسي لضمان وصول الرسائل التوعوية إلى أكبر شريحة ممكنة من الطلاب والطالبات، والتركيز على توعية أبنائنا وبناتنا بقيمة العملات المعدنية، وأنها جزء رئيس لا يتجزأ من العملة الوطنية، والحث على تداولها واستخدامها في تعاملاتهم اليومية، وتأصيل ثقافة الادخار لديهم منذ الصغر.

وتأتي حملة «#اعرف_قيمتها» التي انطلقت في شهر يوليو الماضي ضمن الجهود التي تبذلها مؤسسة النقد العربي السعودي لتعزيز ثقافة الوعي المالي والمعرفي لدى المتداولين بالنقد بصفة عامة والعملة المعدنية بشكل خاص؛ بقيمة العملة الوطنية بجميع وحداتها، وتعزيز السلوك الإيجابي في التعامل مع فئات العملة المعدنية من أجزاء الريال، والتشجيع على استخدامها، وتنمية ثقافة الادخار.

وقد حرصت «ساما» على تنويع الوسائل المستخدمة في بث رسائل الحملة للوصول إلى أكبر شريحة من المتداولين بالنقد، وجمهور المستفيدين.

كما تُعد الحملة ضمن برنامج تطوير القطاع المالي ـ أحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030 والذي يهدف إلى بناء قطاع مالي متطور ومتنوع وفاعل لدعم تنمية الاقتصاد الوطني، وتحفيز الادخار والتمويل والاستثمار، من خلال تطوير وتعميق مؤسسات القطاع المالي، وتعزيز وتمكين التخطيط المالي لدى كافة شرائح المجتمع.

التعليقات

اترك تعليق

*