الفوز للمرة الثانية بأرفع الجوائز بين المنشآت الخدمية الكبرى على مستوى المملكة

• عبدالله الينبعاوي ـ أنباء / جدة :

حصدت الشركة السعودية للكهرباء للمرة الثانية «جائزة الملك عبدالعزيز للجودة»، وذلك عن فئة المنشآت الخدمية الكبرى في المستوى الذهبي، وهي جائزة تعتبر الأعلى من حيث المستوى بين جوائز الجودة المعتمدة في المملكة.

وأعلنت الأمانة العامة لجائزة الملك عبد العزيز للجودة فوز «السعودية للكهرباء» بناء على تفوقها أثناء منافسات المنشآت التي تقدمت للحصول على الجائزة في دورتها الرابعة.

وكانت الشركة قد حققت هذه الجائزة لأول مرة لدى مشاركتها في الدورة الثانية للجائزة عام 2010.

وأوضح عبد الرحمن العبيد نائب رئيس أول للموارد البشرية في الشركة السعودية للكهرباء أن الحصول على الجائزة، يمثل واحدة من ثمار النهج المتميز الذي تسير عليه الشركة، وهو نهج ناتج عن تطبيق متطلبات الجودة والسعي الدائم لتحقيق التميز المؤسسي وتحسين جودة الأداء عبر تقديم خدمات رفيعة المستوى لعملاء الشركة والمتعاملين معها.

وربط العبيد الحرص على المشاركة في جائزة الملك عبد العزيز للجودة في دورتها الرابعة بكونها جائزة وطنية تعنى بتقدير الشركات الكبيرة والمتوسطة بعد أن تم اعتماد إنشاؤها من قبل مجلس الوزراء عام 1420هـ.

وشدد العبيد على أن تحقيق الشركة السعودية للكهرباء لهذه الجائزة للمرة الثانية، يمثل إنجازاً جديدًا يضاف لسجلات الإنجازات المتعددة للشركة. ووصف جائزة الملك عبد العزيز للجودة عن فئة المنشآت الخدمية الكبيرة على المستوى الذهبي بالجائزة الأعلى فيما يتعلق بجوائز الجودة بالمملكة.

وبحسب العبيد، تأتي الجائزة الذهبية تأكيدا على ارتفاع مستوى الإنجازات التي يتم تحقيقها في مجال جودة خدمات الشركة، والتي تشهد تطورات متسارعة في ظل خطط مدروسة يتم تنفيذها من أجل تطوير الخدمات التي تقدمها الشركة لمنسوبيها.

يشار إلى أن جائزة الملك عبدالعزيز للجودة تهدف إلى تحفيز القطاعات الإنتاجية والخدمية والتعليمية والصحية والزراعية والقطاعات الحكومية وغير الربحية لتطبيق أسس وتقنيات الجودة الشاملة من أجل رفع مستوى جودة الأداء وتفعيل التحسين المستمر لعملياتها الداخلية وتحقيق رضا المستفيدين.

وتهدف الجائزة أيضا إلى تكريم أفضل المنشآت ذات الأداء المتميز والتي تحقق أعلى مستويات الجودة ومنحها التقدير اللائق على المستوى الوطني.

التعليقات

اترك تعليق

*