استهل نشاطاته بمحاضرة للناقد عصام عسيري

• عبدالله الدوسي ـ أنباء / جدة :

دشن النادي الأدبي الثقافي بجدة «منتدى الفنون البصرية» بحضور عدد من أعضاء مجلس الإدارة وأعضاء الجمعية العمومية بالنادي ومجموعة من الفنانين والفنانات وقد صاحب التدشين معرضا تشكيليا جماعيا ضم أعمالا فنية عن الوطن وكانت أول نشاطات المنتدى محاضرة بعنوان «محطات في الفنون البصرية وانعكاساتها على الفن السعودي» قدمها الناقد عصام عسيري وأدارها الفنان عمر حمدان.

استهل المحاضرة المشرف على منتدى الفنون البصرية خيرالله زربان بعرض ما تم إنجازه من فعاليات فنية للمنتدى قبل التدشين بشكل رسمي بالإضافة لاستعراض ما سيتم تنفيذه مستقبلاً من لقاءات ودراسات ومعارض وورش عمل ودورات تدريبية تشمل كافة الفنون البصرية مقدما شكره للنادي الأدبي وأعضاء مجلس الإدارة والجمعية العمومية على ثقتهم ودعمهم للفنون البصرية.

وفي كلمة لعضو مجلس الإدارة عبدالعزيز قزان أشاد فيها بمنتدى الفنون البصرية وماقدمه خلال السنوات الماضية مطالبا بالمزيد من الفعاليات والنشاطات المميزة التي تخدم الفنون بشكل عام، مؤكدا على دعم النادي لكل المناشط الثقافية والفنية.

ثم قدّم المحاضرة عصام العسيري محاضرته استهلها بالحديث عن الفنون القديمة ثم الفنون الإسلامية وتدرج بتاريخ الحركات الفنية المهمة في تاريخ الفن حتى وصل إلى الفنون المعاصرة أو فنون ما بعد الحداثة.

ونوّه خلالها المحاضر على حركات مهمة في عالم الفن أثرت على جميع الفنون البصرية من رسم وتصوير ونحت وعمارة وزخرفة وتصميم وخلافه، مثل الكلاسيكية، الرومانسية، الواقعية، التأثيرية، التجريدية حتى أحدث المدارس في الفنون الرقمية، وانعكاس كل تلك الاتجاهات على الحركة التشكيلية السعودية منذ نشأتها وتطورها، واستشهد المحاضر بعدة أسماء لفنانين سعوديين معاصرين وتجارب فنية في الفن التشكيلي جديرة بالدراسة والتحليل والتأمل والنقد، منها تجارب الرواد الرضوي والسليم وصفية بن زقر وغيرهم من الرعيل الأول للفنانين السعوديين.

التعليقات

اترك تعليق

*