الرئيس العام لجماعة أنصار السنة المحمدية بالسودان

الدكتور إسماعيل عثمان الماحي الرئيس العام لجماعة أنصار السنة المحمدية بالسودان

• أنباء / جدة :

أكدت جماعة «أنصار السنة المحمدية» بالسودان رفضها للحملات الإعلامية المغرضة والجائرة على المملكة العربية السعودية حامية وراعية الحرمين الشريفين، مشسؤة إلى أن الذين يقفون خلف هذه الحمله هدفهم إضعاف المملكة ومن ثم إضعاف المسلمين ليصل أعداؤهم لأهدافهم وتمزيق الدول الإسلامية.

قال الدكتور إسماعيل عثمان محمد الماحي، الرئيس العام لجماعة «أنصار السنة المحمدية» بالسودان في تصريح صحفي : «إن مكانة المملكة العربية السعودية في قلوب المسلمين؛ فهي قبلتهم فيها المسجد الحرام، وفيها مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم».

وأضاف : «ظلت المملكة ترعى وتدعم وتقف بجانب الأمة المسلمة دائما، وتعد ذلك إلى عامة البشرية دون تمييز».

وتابع الدكتور الماحي : «تتعرض المملكة للهجوم عليها وتتعرض للحملات الإعلامية المغرضة لإضعافها ومن ثم إضعاف المسلمين ليصل أعداؤهم لأهدافهم وتمزيق الدول الإسلامية وتقوية أعدائهم وتمكينهم في المنطقة».

وقال : «ولعلمنا بهذه المخططات فإن جماعة أنصار السنة المحمدية بالسودان ترفض هذه الحملات الإعلامية الجائرة على المملكة العربية السعودية حامية وراعية الحرمين الشريفين، ووراءها أكثر من مليار وستمائة مسلم هي رمزهم».

كما تدعو الكثيرين ممن يخوضون في هذه الحملة الإعلامية أن يعودوا لرشدهم وتحكيم صوت العدل والعقل؛ وليعلموا أن إضعاف المملكة وابتزازها سيضعف المسلمين ويعود عليهم.

وإننا لنعلم أن الله يحفظ بلاد الحرمين وقبلة المسلمين.

التعليقات

اترك تعليق

*