لا يتسبب في هبوط حاد في مستوى السكر

• ماهر عبدالوهاب ـ أنباء / جدة :

أعلنت منظمة الصحة العالمية بأن ربع عدد سكان السعودية من البالغين يعانون من مرض السكري ، وأن 13% مما يعانون من السكري لم يتم تشخيصهم بعد مما يعرض هؤلاء الأفراد لخطر أكبر.

حيث إن الإحصائيات الأخيرة مقلقة، ولابد من التحرك السريع للحد من هذا المرض بطرق مختلفة ، وهذا ماتقوم به وزارة الصحة السعودية وكافة القطاعات الصحية المختلفة بين حملات التثقيف الصحية اولتي تركز على التغذية الصحية، وممارسة الرياضة بالإضافة إلى البحث عن كل ماهو جديد في العلاجات الطبية المختلفة واعتمادها.

وهذا ما دعى استرازينيكا (شركة الأدوية العالمية الشهيرة) بإطلاق دواء علاجى جديد عن طريق حبوب تجمع بين مادتين (الميتفورمين) و(الداباغليفلوزين) في شكل علاج يستخدم مرة واحدة في اليوم، وكلا الدواءين في هذه المجموعة لهما مفعول مختلف تحافظ من خلاله على مستوى قياسي للسكر في الدم دون التسبب في هبوط حاد في مستوى السكر.

ومن هذا المنطلق قامت شركة (استرازينيكا) بتنظيم برنامجًا تعليميًا لمدة ثلاثة أيام مع خبراء دوليين ومتخصصين محليين في المملكة العربية السعودية. شمل جدول الأعمال مناقشة تحديات المرض و ما هو في مصلحة مريض السكري السعودى، وتداول المضاعفات الناتجة عن مرض السكري مثل فشل القلب وأمراض الأوعية الدموية.

شاركت فى هذا البرنامج التعليمى لجنة من الاختصاصيين في مرض السكري وأمراض الغدد الصماء و الأمراض الباطنة, وعلى رأسهم البروفيسور باولو بوزيلي من جامعة (بيو ميديكو دي روما) بإيطاليا ، البروفيسور سوندار موداليار من المركز الطبي في سان دييجو ، كاليفورنيا البروفسور عبدالرحمن الشيخ البروفيسور بمستشفى جامعة الملك عبد العزيز ورئيس الجمعية السعودية للسكري والأستاذ الدكتور سعود السيفري، رئيس مركز السكري والغدد الصماء بمستشفيات الهدا للقوات المسلحة بالطائف.

وصرح الدكتور إسماعيل شهادة مدير عام شركة استرازينيكا بالسعودية، قائلاً : «الدواء أصبح متوفراً في الصيدليات، ونتوقع بأن يساعد ذلك في السيطرة على مستوى السكري مما يجنب المضاعفات الحادة والمزمنة للكثير من المرضى، كما سيؤدي الى تحسين اتباع المرضى للإرشادات الطبية في استخدامه لأن وجود مثل هذا العقار سيسمح باستخدامه مرة واحدة فقط في اليوم، ويستمر مفعوله لمدة 24 ساعة، مما يسمح بالسيطرة على مستوى السكر فى الدم».

وللتوضيح أكثر يقول الاستاذ الدكتور سعود السفري رئيس مركز السكري والغدد الصماء بمستشفيات الهدا للقوات المسلحة بالطائف «لا يوفر نموذج المعالجة المتوفر حالياً فعالية كافية لعلاج مرض السكري، لطالما كان (الميتفورمين) العلاج القياسي الأول للنوع الثانى من مرض السكرى؛ ومع ذلك فإن إرشادات العلاج الجديدة من الجمعية الأمريكية للسكر لعام 2018 تدعو إلى استخدام العلاج المركب الجديد من البداية للمرضى الذين لديهم مستويات مرتفعة من السكري (معدل السكري التراكمي)».

وأكد الدكتورعبدالرحمن الشيخ البروفيسور بمستشفى جامعة الملك عبد العزيز ورئيس الجمعية السعودية للسكري بأن »هذا العلاج الجديد هو الخيار المناسب لذات الفئة المستهدفة و يحقق أهداف ضبط نسبة السكر في الدم كعلاج مدمج في المرض، وتقدم فوائد إضافية تتجاوز تلك الموجودة مع الدواء الحالي من خلال ليس فقط خفض الجلوكوز ولكن أيضاً من خلال انخفاض ضغط الدم وفقدان الوزن دون الحاجة الى استخدام الانسولين«.

التعليقات

اترك تعليق

*