القصبي : تحديث الكود يعد أحد المنجزات الوطنية

• أنباء / جدة :

أطلقت اللجنة الوطنية لكود البناء السعودي النسخة الإلكترونية للكود بالتزامن مع احتفاء المملكة بيومها الوطني الـ 88 ، وذلك بإشراف ومتابعة من معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة.

وقال رئيس اللجنة الوطنية لكود البناء السعودي الدكتور سعد بن عثمان القصبي : «إن تحديث الكود يعد أحد المنجزات الوطنية الذي يأتي تماشياً مع ما تشهده بلادنا الغالية من تنمية اقتصادية نوعيّة، حيث نتطلع لأن يسهم الكود في تحقيق النمو المستهدف لقطاع التشييد والبناء وبما يحقق التنمية المستدامة في مملكتنا الغالية».

وأعرب القصبي عن ثقته في أن يمثل كود البناء السعودي إضافة مهمة للمشاريع التنموية بما تضمنه من تفاصيل ومتطلبات فنية تنفيذية واشتراطات إدارية وقانونية، تحقق مزيداً من معدلات السلامة في قطاع التشييد والبناء بالمملكة.

وثمن رئيس اللجنة لكود البناء السعودي لمعالي وزير التجارة والاستثمار دعمه ورعايته لأعمال اللجنة، الذ كان له بالغ الأثر في إنهاء نشاطات تحديث وتطوير الكود ولوائحه التنفيذية وفق ماهو مخطط وبما يعكس احترافية العمل.

وعبّر الدكتور القصبي عن شكره لجميع اللجان الفنية المشاركة في تطوير وتحديث الكود والتي تضم عدد كبير من أبناء الوطن الذين يتمتعون بقدر عال من الخبرة المهنية والأكاديمية، إذ أثمرت هذه الجهود بفضل الله عن إنتاج نسخة محدثة ومطورة للكود السعودي تحتل مكانتها المناسبة في منظومة أكواد البناء العالمية.

وأضاف القصبي : «أن كود البناء السعودي يعد المرجع الأساسي لكود البناء الخليجي،عاداً أن ذلك يشير إلى حجم الجهد والعمل الدؤوب الذي تم بذله لإخراج الكود السعودي بنسختيه الاولى والثانية بهذا القدر من المهنية».

وأشار رئيس اللجنة الوطنية لكود البناء إلى أن نشاطات تحديث كود البناء السعودي تمت من خلال أكثر من 11 لجنة فرعية منبثقة عن اللجنة الوطنية لكود البناء ولجنتها الاستشارية. وبالتوازي مع هذا النشاط الفني، تم تشكيل فرق عمل لإعداد الائحة التنفيذية لنظام الكود ولائحة تصنيف المخالفات. كما تشكيل فرق عمل للنظر في محور التدريب والتوعية من خلال التنسيق مع أصحاب العلاقة من القطاعين الحكومي والخاص لتطوير خطة التدريب والتوعية في مجال الكود بما يناسب التدرج المخطط لتطبيق الكود.، كما عكفت اللجنة الوطنية خلال العام المنصرم على تطوير نموذج عمل وأدوات الحوكمة المناسبة للوصول إلى منهجية مؤسسية مستدامة لنشاطات اللجنة.

وأوضح الدكتور سعد القصبي أن اللجنة الوطنية لكود البناء يشارك بها ممثلين عن وزارة الداخلية، ووزارة الشؤون البلدية والقروية، ووزارة الإسكان، ووزارة النقل، ووزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، ووزارة التجارة والاستثمار، ووزارة البيئة والمياه والزراعة، ومدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، والهيئة الملكية للجبيل وينبع، والهيئة السعودية للمهندسين، وهيئة المساحة الجيولوجية، وشركة أرامكو السعودية، مجلس الغرف السعودية إلى جانب أربعة من المختصين من الجامعات السعودية.

وتتطلع اللجنة خلال الفترة القادمة إلى مشاركة جميع المختصين في مراجعة وثائق الكود الفنية والادارية وتزويد اللجنة بأي ملحوظات يقترحونها عبر الرابط المخصص لذلك في موقع اللجنة الوطنية لكود البناء السعودي.

التعليقات

اترك تعليق

*