بجميع مراحل التعليم العام

• أميمة كلفوت ـ أنباء / جازان :

نهت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان استعداداتها وتجهيزاتها المدرسية لاستقبال 161333 طالب وطالبة بجميع مراحل التعليم العام اليوم الأحد وذلك بعد تمتعهم بالإجازة الصيفية مع نهاية العام الدراسي الماضي.

وأوضح المدير العام للتعليم بمنطقة جازان الدكتور عسيري بن أحمد الأحوس أن لجنة متابعة الاستعداد للعام الدراسي القادم حرصت على تهيئة المدارس لاستقبال الطلاب وضمان البداية الجادة والانطلاقة الناجحة للعام الدراسي وذلك من خلال عدد من الاجتماعات والجولات على مكاتب التعليم والمدارس التابعة لكل مكتب، وشملت هذه الاستعدادات عدداً من المؤشرات منها اكتمال التجهيزات الأساسية، كالمقررات الدراسية والفصول الدراسية والمدارس والانتهاء من توزيع المعلمين في حركة النقل الداخلية، مضيفاً أن لجنة الاستعداد ستواصل مهامها مع انطلاقة العام الجديد وذلك عبر الزيارات الميدانية لمكاتب التعليم والمدارس وذلك للاطلاع على سير انطلاقة العام الدراسي وتوفير كافة المتطلبات لتحقيق البداية الجيدة والقوية لانطلاقة العام الجديد.

وبيّن أن الإدارة نفذت في وقت سابق عدداً من الدورات والورش والبرامج استهدفت المعلمين والمعلمات والمشرفين والمشرفات والتي تراعي الحاجات الفعلية للميدان التربوي والتعليمي وتسهم في رفع المستوى العلمي والمهني، وأن مدارس المنطقة وضعت خططاً وبرامج منتظمة لاستقبال أبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات، كما تم إبلاغ مكاتب التعليم بالتنسيق مع قيادات المدارس والمعلمين والمعلمات والعمل على تجهيز الجداول الدراسية في وقت باكر، وتوزيع الحصص الدراسية وفق التشكيلات المدرسية والخطط الإشرافية، مع إنجاز وإعلان الإدارات والأقسام المعنية بالإدارة لحركة نقل المعلمين والمعلمات الداخلية وحركة نقل القيادات المدرسية (بنين ـ بنات) في وقت مبكر واستقبال المعلمين والمعلمات الجدد وتوجيههم إلى مدارسهم لتحقيق بداية فعلية للعام الدراسي الجديد.

وأكد «الأحوس» إلى أن التعليم بمنطقة جازان يحظى بالدعم الكبير من قبل حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظهما الله ـ وسمو أمير منطقة جازان صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز آل سعود وسمو نائبه الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظهما الله ـ، ومتابعة مستمرة من معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، مما يحتم علينا أن نبذل غاية الجهد وفاءً لولاة أمرنا ولديننا الحنيف ووطننا المعطاء وأن نسهم في نهضته وخدمة أبنائه، داعيا الجميع لمضاعفة الجهود وتقديم كل ما يخدم العملية التعليمية خصوصاً في أول أيام العام الدراسي كون ذلك يعد مؤشراً قوياً على نجاح الاستعداد للعام الدراسي.

التعليقات

اترك تعليق

*