500 كشاف يقدمون أعمالهم التطوعية لزوار المسجد النبوي

• مبارك الدوسري ـ أنباء / المدينة المنورة :

انطلقت أعمال المعسكر الكشفي لخدمة الحجاج بالمدينة المنورة لموسم حج هذا العام 1439هـ والذي تشرف على تنفيذه جمعية الكشافة العربية السعودية، بقوة 500 قائد وجوال وكشاف يقدمون أعمالهم التطوعية لضيوف الرحمن من زوار المسجد النبوي على فترتين صباحية ومسائية إذ خصص لكل فترة 250مشارك، وقد سبق الانطلاقة إعداد وتأهيل مقر معسكر الخدمة العامة في المدينة المنورة وجدولة برامج التأهيل ودورات التدريب للمشاركين في المعسكر من قادة وجوالة وكشافة.

من جانبه أكد مدير عام التعليم بمنطقة المدينة المنورة المشرف العام على المعسكر الكشفي لخدمة الحجاج بالمنطقة الأستاذ ناصر بن عبدالله العبدالكريم على جميع المشاركين في المعسكر الكشفي لخدمة الحجاج بالمدينة من قادة وجوالة وكشافة بأهمية تقديم أفضل الخدمات التطوعية لضيوف الرحمن، منوهاًّ بأن المعسكر الكشفي لخدمة الحجاج بالمدينة المنورة والذي يستمر حتى 30/12/1439هـ جهة مساندة تعمل تحت مظلة لجنة الحج التي يرأسها صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج بالمنطقة ،و أضاف العبدالكريم أنه وبمتابعة معالي وزير التعليم رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية الدكتور أحمد بن محمد العيسى تشارك الكشافة في تقديم خدماتها التطوعية في مواقع الخدمة مع عدد من الجهات المعنية بخدمة الحجاج بمنطقة المدينة المنورة والتي تهدف الجمعية من خلالها إلى خدمة ضيوف الرحمن، وإظهار الصورة المشرقة لأبناء هذا الوطن المعطاء، وتأكيد روح العمل التطوعي والانتماء الوطني لدى العاملين في المعسكر الكشفي وفق رؤية أساسها الإخلاص وسمتها الإتقان ومنهجها التربية.

إلى ذلك أبان قائد المعسكر الكشفي لخدمة الحجاج بالمدينة المنورة د. محمد بن سبيل الجهني باكتمال الاستعداد وجاهزية المعسكر الكشفي وتأهيله ليكون منطلقا للخدمات الجليلة التي يقدمها الجوالة والكشافة لضيوف الرحمن خلال موسم حج هذا العام.

وأضاف أن مجالات الخدمة المقدمة من الكشافة والجوالة لضيوف الرحمن تتم من خلال المساندة مع فرع وزارة الحج والعمرة و الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ووزارة الصحة ووزارة التجارة كما يقوم أفراد الجوالة و الكشافة في بداية معسكر الخدمة العامة بمهام المسح وجمع المعلومات وتحديثها للمناطق المحيطة بالمسجد النبوي، كما وتأخذ الكشافة على عاتقها مسؤولية إرشاد الحجاج التائهين ضمن مراكز الارشاد التابعة لوزارة الحج، اضافة للعديد من الخدمات التطوعية مع الشؤون الإسلامية في كل من مسجد قباء والقبلتين والميقات وغيرها، وكذلك ينتشر عدد من الجوالة والكشافة لتقديم العون والمساعدة للحجاج المسنين وإيصالهم ونقلهم بعربات القولف واليدوية، كما يشاركون مع فرع وزارة الصحة في عدد من المستشفيات والمراكز الصحية المحيطة بالمسجد النبوي، فضلا عن تعاون الجوالة والكشافة ومشاركتهم في عدد من الخدمات التطوعية الإنسانية الجليلة.

التعليقات

اترك تعليق

*