نظير ابتكارهن تطبيق «ترجمان»

• عبدالله الينبعاوي ـ أنباء / جدة :

فاز تطبيق ترجمان Turjuman بالمركز الأول في نهائي «هاكاثون الحج» الذي اختتم مساء أمس الجمعة في محافظة جدة، حيث حاز على الجائزة نظير تصميمه من قبل 4 فتيات سعوديات،ويهدف لخدمة زوار مكة المكرمة والمشاعر المقدسة بدون إنترنت، وحصل التطبيق على الجائزة الأولى البالغة قيمتها مليون ريال.

وحصل تطبيق محفظة الحاج على المركز الثاني وجائزة بمبلغ نصف مليون ريال، فيما فاز تطبيق «رؤى» بالمركز الثالث وجائزة قدرها 350 ألف ريال.

من جانبه، تقدم رئيس الاتحاد السعودي للأمن السيبراني المستشار سعود القحطاني، بالتهاني للفرق الفازة بجوائز هاكاثون الحج وذكر في تغريدات عبر حسابه في تويتر اليوم الجمعة: أبارك لجميع الفرق الفائزة في الهاكاثون الأكبر بالعالم، هاكاثون الحج ، ولكافة المشاركين من دول العالم، وأضاف : «خالص الشكر والتقدير للجنة التحكيم المميزة ولكافة الزملاء والزميلات في الاتحاد، والمتطوعين والمتطوعات، وشكري الخالص لكافة الرعاة».

وتابع : «بالإضافة للجوائز التي قدمها الاتحاد السعودي للأمن السيبراني، تم تقديم جوائز واستثمارات بعشرات الملايين للمشاريع المتميزة وقد تم الإعلان عن المبالغ اليوم في الحفل وستعلن التفاصيل لاحقًا».

وفي ختام الحفل منح الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرون، للشريك المؤسس لشركة «آبل» العالمية ستيف وزنياك، منصب سفير البوابة التقنية السعودية (Saudi TechHup)، حيث سلم معالي المستشار في الديوان الملكي رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للأمن السيبراني الأستاذ سعود بن عبدالله القحطاني شهادة من الاتحاد بذلك خلال ختام «هاكاثون الحج» الذي اختتمت منافساته في جدة مساء أمس.

وقال معالي المستشار الأستاذ سعود بن عبدالله القحطاني : «إن اختيار السيد وزنياك يأتي ضمن حرص الاتحاد على استقطاب أفضل العقول العالمية في قطاع التقنية بالمملكة العربية السعودية، سعياً لوصول المملكة لأن تكون بوابة التقنية في المنطقة، مشيراً إلى التحولات التقنية الكبرى التي أصبح عليها عالم اليوم في ظل التحديات المهولة التي يعيشها ملايين البشر أينما كانوا».

وأضاف : «ولعل أكبر دليل على حجم تلك التحولات التقنية في عالم اليوم، أن شركة مثل «أبل» الأمريكية للتقنية، التي سعدنا بموافقة مؤسسها المشارك على أن يكون سفيراً للبوابة التقنية السعودية، أصبحت أول شركة عامة في العالم تتجاوز قيمتها السوقية تريليون دولار، عاداً الاهتمام الكبير بالقطاعات التقنية والتكنولوجية وانعكاسها على الخطط العامة للدولة، أحد الأهداف الرئيسية التي تسعى لها رؤية المملكة 2030 وذلك بإشراف ومتابعه ودعم مباشر من سمو ولي العهد ـ حفظه الله ـ».

كما قدم معالي رئيس مجلس إدارة الاتحاد خالص شكره لستيف وزنياك، الذي وصفه بأنه أحد أهم العقول التي غيرت التاريخ في العالم، على حماسه وقبوله للمنصب.

من جهته، عبر ستيف وزياك عن سعادته بقبوله هذا المنصب الممنوح له من الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرون، مشيراً إلى أن ما دفعه لقبول منصب سفير البوابة التقنية السعودية هو التطور اللافت الذي لاحظه في توجه السعودية لعالم التقنية والتكنولوجيا، ومما يعزز ذلك، وفقا للوزياك، الجانب الكبير الذي تحمله الرؤية الطموحة للمملكة 2030 للقطاع التقني بشكل عام، وهو ما يثير الحماسة بالمشروع الذي يعمل عليه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، كمشروع مستقبلي ضخم يحمل في طياته رؤية جديدة ومتغيرة لعالم تعصف به التغيرات في كل يوم، مؤكدا أن نجاح هاكاثون الحج يعطي دلالات جادة على اهتمام السعوديين بالبرمجة وبالأعمال الناشئة، وأن هناك فرصة كبيرة لأن تكون السعودية لاعبا مهما في مجتمع التقنية المتطور والمتغير، وأن تكون بوقت قريب البوابه الرئيسية للتيك هوب بالمنطقه.

وقال وزياك : «إن رؤيه 2030 مبهرة وإنه من المعجبين والمتابعين لمشروع نيوم على وجه الخصوص الذي وصفه بالفكرة المدهشة».

وختم الشريك المؤسس لشركة «آبل» العالمية بالقول : «هناك قصة نجاح باهرة في المملكة العربية السعودية يمكن لها آن تكتب بالمستقبل القريب، وأن تكون قدوة ومثالا يحتذى به دوليا، وأنه سيكون من الداعمين لذلك عبر كونه سفيراً للبوابة التقنية السعودية، مقدما شكره ودعمه للاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرون».

ومن شأن منح وزنياك منصب سفير الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرون للبواية التقنية السعودية (Saudi TechHup)، تقديم رؤية المملكة 2030 في جانبها التقني للعالم، بالإضافة إلى الموائمة بين الاحتياجات السعودية التقنية وآخر التطورات في هذا القطاع في العالم.

التعليقات

اترك تعليق

*