كانت الجهود المبذولة لفريق هيئة السياحة مبهرة

• ماهر عبدالوهاب ـ أنباء / جدة :

في مناسبة مميزه شارك فيها العشرات من منظمي الرحلات السياحية والمرشدين السياحين والمهتمين بجدة التاريخية إضافة إلى مشاركة فريق مشاة جدة وكذلك ممثلين من فريق هايكنج جدة أطلق مساء الأربعاء 19 ذو القعدة 1439هـ الموافق 1 سبتمبر مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة مكة المكرمة محمد عبدالله العمري تجربة مسار الملك عبدالعزيز التاريخي بجدة التاريخية بحضور المستشار بأمانة جدة المهندس سامي نوار وعدد من الإعلامين والإعلاميات حيث بدأ الجميع المسار حسب ما كان يسير عليه المؤسس ـ رحمه الله ـ انطلاق من بيت نصيف مروراً بالعلوي ثم شارع قابل ثم سوق الندى وصولاً إلى مسجد الحنفي ومصلى ومقعد الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه في بيت باناجه.

وخلال المسار اطلع المشاركون في المسار على المعالم الرئيسية بجدة التاريخية على جانبي المسار واستمعوا إلى شرح موسع من قبل محمد العمري، والمهندس سامي نوار على ما تزخر به المنطقة من تاريخ عريق وأحداث مميزة تمت على مر السنين.

كذلك شارك عدد من المهتمين من سكان جدة التاريخية ومنهم وليد سكي بالمعلومات التي يملكها عن هذه المواقع منذ أكثر من خمسين سنة.

وفي أثناء المسار كانت هناك جهود مبذولة مبهرة لفريق هيئة السياحة والذي عمل على تنفيذ هذا المسار، وقال الدكتور أيمن العيتاني مدير مكتب جدة التاريخية : «أن هذا المسار هو أحد المسارات في جدة التاريخية».

وأكد مشعل السديري مدير التطوير السياحي في مكتب جده بأن هذا المسار تم اعتماده ضمن المسارات السياحية التسويقية التي تتميز بها جده وسيكون أحد النشاطات التي سوف يعتمدها منظمي الرحلات السياحية.

وعبر المهندس سامي نوار شكره وتقديره للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ممثلة في صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان على ما تم ويتم في جدة التاريخية وعلى اعتماد هذا المسار الهام، مقدما شكره لفريق هيئة السياحة والتراث الوطني بالمنطقة على أهمية توثيق هذا العمل وعلى رأسهم محمد العمري على هذه المبادرة المميزة بدعوة شركاء الهيئة ومنظمي الرحلات السياحية والمرشدين السياحيين.

وفي ختام البرنامج أكد محمد العمري على شكره للشريك الأساسي للهيئة وهم أمانة جدة على التعاون المستمر في هذا الجانب، مثمناً شكره لمعالي الأمين السابق الدكتور هاني أبو راس على ما تم خلال الفترة الماضية، مؤكداً أن معالي الأمين الجديد صالح التركي سيكون أحد الداعمين للسياحة في جدة ونشاطاتها.

واختتم العمري تصريحه بتقديم الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة على دعمه الدائم المستمر لكل ما يهم المنطقة وكذلك شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على توجيهاته ودعمه الدائم وكذلك اعتماده لهذا المسار بعد التأكد من المعلومات من قبل دارة الملك عبدالعزيز.

وجدد العمري شكره لصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة رئيس اللجنة العليا لتطوير جدة التاريخية رئيس مجلس التنمية السياحية بجدة على الدعم اللامحدود للسياحة بجدة التاريخية، وأيضاً لمعالي الأمين العام لدارة الملك عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ للتعاون وتوثيق معلومات هذا المسار التاريخي الهام.

التعليقات

اترك تعليق

*