أبناء وبنات الشهداء الواجب والمصابين

• أنباء / الباحة :

أنهت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الباحة استعداداتها لاستقبال واستضافة وفد «سفراء الظّفَر» من أبناء وبنات الشهداء والمصابين والمشاركين في عاصفة الحزم وإعادة الأمل من طلاب تعليم جازان وظهران الجنوب وذلك أثناء زيارتهم للمنطقة مطلع الأسبوع القادم  ـ إن شاء الله ـ، والتي تأتي ضمن المبادرة التي أطلقتها وزارة التعليم تزامنا مع أحداث عاصفة الحزم وإعادة الأمل في مرحلتها الرابعة، بهدف تعزيز قيم الولاء للملك والانتماء للوطن، واستثمار المشاعر الوطنية الصادقة لدى الطلاب والطالبات من أبناء الجنود حماة الوطن وبناته في ترسيخ أهمية الدفاع عن الوطن والذود عن حماه والمحافظة على مقدساته، وانطلاقا من إيمان الإدارة بأهمية المشروع وأن يظهر بالصورة المثلى التي تبرز مكانة سفراء الظفر.

وعمدت الإدارة ممثلة في إدارة التوجيه والإرشاد للبنين والبنات إلى تشكيل العديد من اللجان العاملة في الجانبين برئاسة مساعدة المدير العام للتعليم لشؤون تعليم البنات نوال بنت علي الدرمحي تمتد أعمالها من لحظة وصول الوفد المشارك واستقباله في مطار الملك سعود بن عبدالعزيز بالباحة حتى انتهاء أيام الإقامة يوم الخميس الموافق 20 / 11 / 1439.

في حين أعدت الإدارة لهذه المناسبة برنامج استقبال متنوع وحافل ابتهاجاً بأعضاء الوفد المشارك يشمل عددا من الزيارات لمكتب المدير العام ومساعديه، وكذلك زيارة لبعض أندية الحي والأندية الصيفية بالمنطقة والمعالم السياحية والمنتزهات والمتاحف والمعارض التي تزخر بها المنطقة، كما جهزت الإدارة وسائل النقل ودور الإقامة المريحة لضيوف المنطقة والتي تلبي جميع احتياجاتهم وينعمون خلال إقامتهم بالراحة والطمأنينة.

المدير العام للتعليم بمنطقة الباحة الدكتور عبدالخالق بن حنش الزهراني رحب باسمه وباسم منسوبي ومنسوبات التعليم بالمنطقة بوفد سفراء الظفر، ملفتا إلى أهمية المشروع ودوره في رسم لوحة وطنية تطرز بالحب والولاء للوطن المعطاء وقادته الأوفياء، ومكللة بالدعاء للجنود البواسل والمرابطين في الحد الجنوبي بالنصر والتأييد، ومعنونة بمشاعر الفخر والاعتزاز والترحيب بأبناء وبنات الشهداء والمرابطين.

وأشار الدكتور عبدالخالق بأن الإدارة قد وضعت كافة إمكاناتها المادية والبشرية في سبيل إنجاح المشروع وأن يحقق أهدافه التي وضع من أجلها وفاء من الإدارة بمسوولياتها المجتمعية تجاه الطلاب والطالبات من أبناء جنودنا البواسل المرابطين على الحد الجنوبي، متمنيا لهم طيب الإقامة في ربوع منطقة الباحة.

التعليقات

اترك تعليق

*