دشن سموه معرض وملتقى «لك القيادة» بجدة

• ماهر عبدالوهاب ـ أنباء / جدة :

أعلن صاحب السمو الملكي الامير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل رئيس الاتحاد السعودي لرياضة السيارات والدراجات النارية أن المستقبل يحمل ايضا إمكانية مشاركة المرأة في رياضة السيارات خلال ملتقي ومعرض قيادة المرأة للسيارة في قاعة ليلتي بجدة والذي نظمته مجموعة الطيار.

وبارك سموه لجميع الحاضرات القرار التاريخي الذي اتخذته حكومة خادم الحرمين الشريفين في السماح للمرأة بقيادة السيارة

ويناقش الملتقى ولمدة يومين، الأثار الاقتصادية والاجتماعية للقرار الذي طبق في الأيام الماضية وسط فرحة عارمة، وفي حدث استثنائي استحوذ على اهتمامات وسائل الإعلام العربية والغربية.

ووفق المنظمين سهيل الطيار والدكتور لؤي الطيار يستهدف ملتقى «لك القيادة» أكثر من 20 ألف فتاة وسيدة، ويحظى بحضور لافت لـ 6 جهات تتقدمها وزارتي الداخلية ممثلة في المرور والإعلام، وبشراكة استراتيجية من إدارة واللجنة السعودية للسلامة المرورية ومديرها الدكتور علي مليباري وهيئة التقيس، بجانب وكلاء بيع السيارات والبنوك وشركات التأمين ومقدمي الخدمات اللوجستية، وتقدم خلاله 5 قيادات نسائية أوراق عمل ورؤية متكاملة عن التحديات التي تواجه المرأة بعد تطبيق القرار، بينما يكشف مستشارون قانونيون العقوبات التي تلاحق المتحرشين بالمرأة خلال قيادتها للسيارة، ويتحدث اقتصاديون عن الأثار الكبيرة والفرص العديدة التي سيخلقها القرار.

وأعلن الرئيس التنفيذي للمعرض سهيل الطيار أن دخول العائلات والنساء سيكون مجاناً طوال أيام المعرض، وأشار أن الحدث هو الأول من نوعه الذي يتفاعل مع قرار قيادة المرأة ويستقصي اثر القرار اقتصاديا واجتماعيا، حيث يركز على رفع الوعي بدور المرأة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والحضارية وإزكاء رمع الجهد المشترك في بناء المجتمع والوطن تجاوباً مع المتغيرات العصرية وفي سياق القيم الدينية العليا،فرص ويسعى إلى العلي خدمات نوعية وإيجاد وظيفية وخدمات متميزمن وخلق أفضل الظروف للمرأة، من خلال مجموعة من الأهداف بينها توضيح كيفية وأساليب ومتطلبات قيادة الأهداف كشريك أساسي في تنمية المجتع المصاحبة الأنظمة والضوابط المرورية والآليات النظامية المصاحبة لدخول المرأة لقيادة المركبات، مع رفع الوعي المجتمعي، وابراز دور وكلاء المركبات في تقديم التسهيلات والتقنية في المركبات ومستلزماتها للمرأة، علاوة على التسهيلات البنكية والائتمانية وقطاع التأمين كشريك في المنظومة.

ولفت إلى أن الملتقى سيشهد مجموعة من الجلسات النقاشية وأوراق العمل التي تتحدث عن قيادة المرأة والأثر الاقتصادي والاجتماعي، وأبرز التحديات التي تواجه المرأة السعودية والمقيمة، المرأةنوع الفرص التدريبية والوظيفية التي ستترتب على القرار، والعقوبات المترتبة على اعاقة قيادة المرأة، وتطبيق قانون السلامة للسيارات على المرأة، وتعريف شامل بقانون التحرش الذي بدأت السلطات في تطبيقه لحماية المرأة من المتطفلين، مع التركيز على سلبيات السابق الأجنبي والكلفة الاقتصادية التي يكبدها للوطن.

وأضاف : «سيكون المعرض المصاحب منصة تجمع كل الخدمات المتعلقة بقيادة المرأة للسيارة تحت سقف واحد، سواء عروض أو تخفيضات أو خدمات وتسهيلات مباشرة وغير مباشرة، كما يشهد الحدث مجموعة من ورش العمل والمحاضرات التوعوية من قبل الجهات الرسمية المشاركة سواء توضيح الداخلية ممثلة في المرور أو والمحاضراتلام، مع توضيح الإطار النظامي والتطبيق والفرص الاستثمارية في سوق السيارات التي ستشهد انتعاشه كبيرة بعد تطبيق القرار».

يذكر أن الملتقى الذي تنظمه الطيار للعلاقات العامة يحظى بمشاركة عدد كبير من الشركات الوطنية الكبرى بينها شركة عبداللطيف جميل، والبنك الأهلي والمتحدة للسيارات وأوتو زون بالبيد ورود ماستر والقناع الشفاف وموقع موتري الإلكتروني، وشركة تأجير وإم جي، وشركة نحو الشرق وفولفو، وقام سمو الأمير خالد بن سلطان بجولة في أجنحة المعرض ثم شرف الحفل الافتتاحي وكرم المشاركين والرعاة.

التعليقات

اترك تعليق

*