دشن ميثاق البروتوكول وأشاد بجهود القانونية «المعبي»

• هلا الصيعري ـ أنباء / جدة :

أشاد نائب رئيس الغرفة التجارية الصناعية بجدة المهندس مازن بن محمد بترجي بأهمية المشاريع الصغيرة ودورها في التنمية لتحقيق رؤية الوطن 2030 والتي تضع على رأس أولوياتها رفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل من 22 إلى 30%.

جاء ذلك خلال حضورة الاحتفاء بتوقيع بروتوكول وميثاق العمل الاستشاري الخاص بمكتب رباب أحمد المعبي للاستشارات التعليمية والتربوية والاجتماعية في جدة أمس، بحضور نخبة من المستشارين في مجال التعليم والتدريب، والذي يقدم خدمات استشارية متنوعة.

وأكد بترجي على أهمية اقامة هذه المكاتب المتخصصة التي تسهم في بناء الأسرة لنشر الوعي الثقافي الإيجابي وتقديم الاستشارات المساندة للأسرة السعودية لمواجهة كل التحديات التي تواجه وتؤثر على عطاءها، مؤكداً أن المرأة السعودية أثبتت كفاءتها وقدرتها على المساهمة في تنمية الاقتصاد ودفع عجلة التنمية الوطنية الشاملة إلى الأمام.

وتجول بترجي والضيوف في أرجاء المكتب واطلعوا على الخدمات التي يقدمها والتي تشمل كل ما يهم الأسرة والطفل والأم، والتجهيزات الكبيرة التي يضمها في مختلف الخدمات بهدف تقديم استشارات متكاملة في كافة القطاعات.

ورحبت المستشاره رباب بالحضور وقالت : «أن رسالة المكتب هو تحقيق الاهتمام بكنوز الإنسان الدفينة وهي الطاقات والخبرات المتنوعة لرفع مستوى انتاجية الأفراد والأسر والمنظمات بسرعة فائقة مع التعاون مع مختلف الجهات لتوفير الوقت والجهد والاستفادة من الكفاءات الوطنية المؤهلة والمتخصصة في مجال الاستشارات التعليمية والتربوية».

وأفادت المستشارة رباب المعبي أن المكتب يهدف لتحقيق جودة الحياة باستثمار وتوظيف مهارات الإنسان بما ينسجم مع رؤية السعودية 2030، وكشفت (المعبي) عن أحد أهداف المكتب الاستشاري وهو محاولة التوفيق وتقارب الآراء عند الخلافات الزوجية فـ«الصلح خير» قبل أن تصل إلى المحاكم مما سيكون له مردود كبير على الاقتصاد الوطني، واستقرار الأسرة السعودية.

التعليقات

اترك تعليق

*