البالغ عددهم 4622 مرشحاً

• أنباء / الرياض :

أعلنت وزارة التعليم أسماء المرشحين مبدئياً والبالغ عددهم (4622) متقدماً على الوظائف المشمولة بلائحة الوظائف التعليمية المعلنة بتاريخ 1439/9/20هـ، وذلك عبر بوابتها الرسمية.

ودعت الوزارة المرشحين الحضور في الأوقات والفترة المحددة مصطحبين معهم متطلبات المطابقة لدى فروع ومكاتب وزارة الخدمة المدنية، خلال أوقات العمل الرسمي.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم مبارك العصيمي أن وزارة التعليم وبالتنسيق مع وزارة الخدمة المدنية دعت (4622) متقدماً على الوظائف المشمولة بلائحة الوظائف التعليمية المعلنة بتاريخ 1439/9/20هـ ويمثلون من تم ترشيحهم مبدئياً لمطابقة بياناتهم لدى فروع ومكاتب وزارة الخدمة المدنية.

وبين المتحدث الرسمي أن المطابقة ستكون اعتباراً من يوم الأثنين الموافق 1439/10/18هـ وحتى يوم الخميس الموافق1439/10/21هـ خلال أوقات العمل الرسمي.

وكشف المتحدث الرسمي أن على المرشحين الحضور في الأوقات والفترة المحددة مصطحبين معهم متطلبات المطابقة التالية :

1 ـ أصل الهوية الوطنية أو سجل الأسرة المضافة به المتقدمة.

2 ـ وثيقة التخرج الأصلية موضحاً فيها التقدير العام والنسبة المئوية أو المعدل التراكمي وتاريخ التخرج بالإضافة الى كشف الدرجات.

3 ـ الحاصلين على المؤهلات الخارجية يتطلب إرفاق معادلة لجنة المعادلات بوزارة التعليم مع ارفاق مفاتيح المعدل.

4 ـ الحاصلين على الدبلوم التربوي يتطلب إرفاق وثيقة الدبلوم العام في التربية، في حال كون المتقدم يحمل مؤهلاً غير تربوي.

5 ـ الحاصلين على دبلوم التربية الخاصة يتطلب إرفاق وثيقة دبلوم التربية الخاصة.

وفِي ذات السياق بين العصيمي أن من لم يقدم أصول الوثائق مستوفية جميع مكوناتها النظامية المشار إليها خلال فترة المطابقة لدى فروع وزارة الخدمة المدنية لن يتم النظر في المستندات التي تتوفر بعد نهاية الفترة المحددة للمطابقة.

وبين المتحدث الرسمي أن عدم المطابقة خلال الفترة المحددة يعتبر عدولا عن الرغبة في الوظيفة، مشدداً على أن الدعوة للمطابقة لا تعني الترشيح النهائي.

وفِي ختام تصريحه هنأ المتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم المرشحين مبدئياً للوظائف المشمولة بلائحة الوظائف التعليمية متمنياً لهم مزيداً من التوفيق وأن يسهموا في إثراء العملية التعليمية.

للاطلاع على أسماء المرشحين من خلال الرابط التالي :

https://www.moe.gov.sa/ar/news/Documents/MOEcandidates.pdf

التعليقات

اترك تعليق

*