عبر عن قلقه من استمرار حملات تجنيد الأطفال من قبل مليشيا الحوثي

• واس / نيويورك :

أشاد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بجهود الحكومة اليمنية والإجراءات التي اتخذتها لتحسين حماية الأطفال في العام المنصرم 2017م.

ورحب غوتيريش في تقريره الصادر يوم أمس حول الأطفال والنزاعات المسلحة، بالنقاشات الجارية بين الحكومة اليمنية ومكتب المبعوث الخاص للأمين العام حول الأطفال والنزاعات المسلحة التي تهدف إلى صياغة بروتوكول حول منع تجنيد الأطفال، مشيداً بالتوجيهات الصادرة من نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة اليمنية في مارس 2018م القاضية بمنع تجنيد الأطفال في قوام القوات المسلحة اليمنية واتخاذ الإجراءات القانونية ضد أية انتهاكات في هذا الإطار.

وعبر غوتيريش عن قلقه العميق من استمرار حملات تجنيد الأطفال من قبل مليشيا الحوثي المدعومة من إيران خاصة تلك التي تستهدف طلاب المدارس ولذلك فقد تم وضع المليشيا في قائمة الأطراف التي لا تحترم القانون الدولي ولم تتخذ أية إجراءات لحماية الأطفال، حيث وثق التقرير 168حالة إعاقة لدخول المساعدات الإنسانية من قبل الحوثيين لمحافظات تعز والحديدة وصعدة.

وأشار التقرير إلى أن مليشيا الحوثي الانقلابية هاجمت خمسة مقرات للمستشفيات في تعز وتسببت في مقتل وإصابة 324 طفل خلال العام 2017م، كما تسببت الألغام التي زرعها الحوثيين في مقتل وتشويه 146طفل على الأقل.

التعليقات

اترك تعليق

*