جددت مضيها في تحرير محافظة الحديدة ‏وكامل المناطق اليمنية

• واس / عدن :

دعت الحكومة الشرعية في اليمن الميليشيا الحوثية ‏الانقلابية المدعومة من إيران إلى التجاوب مع ‏الجهود التي يقوم بها ‏المبعوث الأممي مارتن جريفث، ‏لإقناعها بالانسحاب من مدينة وميناء الحديدة سلميًا.‏

وطالبت الحكومة في بيان أصدرته اليوم الميليشيا بعدم ‏الاستمرار في التعنت في مواقفها والانسحاب ‏الكامل ‏والفوري من ميناء ومحافظة الحديدة وتسليم الأسلحة ‏الثقيلة والمتوسطة والصواريخ ‏وخرائط الألغام البرية ‏والبحرية.‏

وجددت الحكومة اليمنية في بيان بثته وكالة الأنباء ‏اليمنية الرسمية مضيها في تحرير محافظة الحديدة ‏وكامل المناطق اليمنية التي تسيطر عليها ‏الميليشيا، معربة عن ارتياحها للتقدم الذي يحرزه الجيش ‏اليمني مسنودًا بقوات التحالف العربي.‏

وأضافت أن القوات اليمنية تحقق انتصارات متتالية ستسفر ‏عن سرعة رفع المعاناة عن سكان الحديدة ‏والبدء ‏بعملية واسعة للمساعدات الإنسانية فور انتهاء العمليات ‏العسكرية.‏

واستنكر البيان الممارسات التي تقوم بها ‏الميليشيا ‏الحوثية الانقلابية تجاه الحديدة ومحافظات ‏الساحل ‏وسكانها، بزرع الألغام في الشوارع ‏والمؤسسات ‏الحكومية والأحياء السكنية، ومنع السكان ‏من الخروج ‏من المناطق القريبة من العمليات ‏العسكرية، ‏لاستخدامهم كدروع بشرية، بما يشكل ‏انتهاكًا فاضحًا ‏للقانون الإنساني الدولي ويخالف كافة ‏القوانين الدولية، ‏ولا ينسجم مع جميع الأعراف والقيم، ‏وتؤكد حرصها ‏على سلامة أهالي الحديدة والساحل، ‏وضمان عدم ‏تعرضهم لأي أذى.‏

‏ وحذرت الحكومة اليمنية من خطورة نشر ‏الألغام ‏البحرية واستهداف الملاحة الدولية جنوب ‏البحر ‏الأحمر في خرق خطير للقانون الدولي لا ‏ينبغي ‏للمجتمع الدولي السكوت عنه.‏

وثمنت الحكومة اليمنية عاليًا مستوى التنسيق الجاري مع ‏التحالف ‏العربي لدعم الشرعية في اليمن على مختلف ‏الصعد ‏السياسية والعسكرية والإنسانية.

التعليقات

اترك تعليق

*