أقامته الجامعة بالتعاون مع إدارة المرور بالمنطقة

• أميمة كلفوت ـ أنباء / جازان :

افتتحت وكيلة ‎جامعة جازان لشؤون الطالبات الدكتورة عائشة بن حسن زكري برنامج قيادة المرأة للسيارة «نقود بفن» والذي أقامته الجامعة بالتعاون مع إدارة المرور بالمنطقة وذلك على مسرح كلية طب الأسنان بالشواجرة مساء أمس.

وبدأ البرنامج بكلمة للدكتورة عائشة زكري أكدت من خلالها أن بلادنا وقيادتها الحكيمة ممثلة في مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد ـ يحفظهما الله ـ حريصين كل الحرص على تعزيز دور المرأة في المجتمع بما يتفق ويتواءم والضوابط الشرعية التي أقرها ديننا الحنيف.

وعبرت الدكتورة زكري عن مدى الفخر والاعتزاز بحضور هذا البرنامج التعليمي الذي سينعكس إيجاباً على مسيرة التنمية في سبيل تحقيق رؤية المملكة 2030 لتكون بلادنا في مصاف الدول المتقدمة في كافة مجالاتها المختلفة، مبينة أن هذا البرنامج يقدم العديد من البرامج التي تساعد في تعليم المرأة على قيادة السيارة وفق الأنظمة والضوابط التي أقرتها الجهات المنظمة في بلادنا.

وقدمت الدكتورة زكري شكرها لكل من حضر وللجهات الداعمة والمشاركة في إنجاح هذا البرنامج وبالأخص إدارة مرور جازان التي ساهمت مساهمة فاعلة في إيصال المعلومة الصحيحة والمطلوبة.

و‏تخلل البرنامج عدد من ورش العمل حيث قدم المقدم فواز الشريف مدير إدارة السير بمرور جازان الورشة الأولى للتعريف بالقواعد المرورية والتعليمات الهامة للقيادة الآمنة.

وأجاب المقدم الشريف على عدد من الاستفسارات الخاصة باستبدال الرخص الدولية في حال وجود رخصة دولية مع أي مواطنة أو مقيمة، مشيراً إلى تهيئة الموقع في مقر الإدارة العامة للمرور في المنطقة لذلك من خلال ميدان تم إعداده لذلك.

أما ‏ورقة العمل الثانية فقدمها الدكتور خلف أبو القاسم عضو هيئة التدريس بكلية الهندسة قسم الهندسة الميكانيكة بالجامعة للتعريف بأجزاء السيارة المكانيكية والكهربائية، ‏ورقة العمل الأخيرة قدمتها الدكتورة أريج بنت حسين نزيه عضوة هيئة التدريس بكلية التمريض بالجامعة عن السلامة والإسعافات الأولية تحدثت فيها عن أهم الخطوات التي يمكن لقائدة المركبة العمل عليها في حالة مواجتها حوادث لاسمح الله وكيفية التعامل مع الإصابات كما شاركتها الدكتورة إيمان بنت محمود عبدالمقصود عضوة هيئة التدريس بكلية التمريض بالجامعة متحدثة عن الإصابات والجروح.

بعدها توجه الحضور إلى المعرض المصاحب للبرنامج والذي اشتمل على أجهزة لمحاكات قيادة المركبات خاضت من خلالها الحاضرات لتجربة قيادة المركبة، كما شمل المعرض عدد من المجسمات للتعرف على الطرق المثلى لتقديم المساعدات وإجراء الإسعافات الأولية لأي مصاب في حال وقوع حادث لاسمح الله.

التعليقات

اترك تعليق

*