للعمل على كل مايخدم الأسرة صحياً واجتماعياً ومادياً

• خالد شريفي ـ أنباء / جازان :

تجاوباً على توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، أمير منطقة جازان للجهات المعنية من الإدارات الحكومية بشأن ما نشر عن «معاناة المرأة الكفيفة» التي نشرت بإحدى الصحف الإلكترونية في وقت سابق، والتي أمر سموه بإستثناءها ومعاملتها معاملة السعوديين في العلاج بمستشفيات المنطقة والحصول على الخدمات، وذلك بموجب المعاملة المسجلة لهم في الأحوال المدنية.

وأوضح مدير العلاقات العامة والإعلام بإمارة منطقة جازان ياسين بن أحمد القاسم أنه ومنذ صدور توجيه سمو أمير منطقة جازان للجهات المعنية بالعمل على كل مايخدم الأسرة صحياً واجتماعياً ومادياً ويكفل لها العيش الكريم والحصول على حقوقها كاملة، عملت تلك الجهات على تنفيذ ماجاء في توجيهه الكريم كلٌ فيما يخصه.

حيث قام مركز التأهيل الشامل «الصحة النفسية» بإرسال فريق الرعاية المنزلية لمنزل الأسرة ومتابعة حالة الأبناء المرضى وتوفير الأدوية التي يحتاجونها والمتابعة الدورية، كما قام فريق من إدارة الأحوال المدنية بزيارة الأسرة للتثبت ومتابعة إنهاء المعاملة المتعلقة بإستخراج الهوية الوطنية للأبناء.

وأضاف القاسم : بأنه تمت مخاطبة جمعية جازان الخيرية والتي بدورها قامت بزيارة الأسرة وقدمت لهم المساعدات المادية والعينية، والسلال الغذائية، والعمل على توفير سكن ملائم لهم، كما تمت مخاطبة وزارة الاسكان لتوفير سكن مناسب في المشاريع التي تعمل الوزارة على تجهيزها بالمنطقة.

وتابع : كما قام الضمان الإجتماعي بمنطقة جازان بإرسال فريق لبحث الحالة وتقديم مساعدة مالية مقطوعة، وتسجيل الأم كمستفيدة والعمل على تسجيل باقي أفراد الأسرة كمستفيدين من خدمات الضمان الإجتماعي بموجب هوية الأم ومعاملة استخراج الهوية الوطنية لأبناءها والتي يجري العمل عليها في إدارة الأحوال المدنية.

أسرة المرأة الكفيفة تتقدم بالشكر الجزيل لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان على اهتمامه بكل ما ينشر من حالات إنسانية بالصحيفة، وتوجيهاته الكريمة حيالها ومتابعته المستمرة لما تم بشأنها، وهذا يؤكد حرص ولاة الأمر في هذه البلاد على كل ما يهم المواطن السعودي، وتوفير سبل الراحة والعيش الكريم والحصول على كافة الحقوق.

ويأتي تفاعل وعمل اللجان من الجهات المعنية لزيارة الأسرة وتقديم كل ماتحتاجه من إنهاء الإجراءات وتذليل العقبات ، وتقديم الدعم المادي والمعنوي تأكيداً على حرص سموه الكريم على تسهيل لقضاء احتياجات المواطنين .

التعليقات

اترك تعليق

*