بمجمع مدارس «آل يعلا» للبنات

• عبير الحكمي ـ أنباء / خميس مشيط :

قام مركز تنمية الإنسان بخميس مشيط «عبور» يوم أمس الخميس ورشة عمل بمجمع مدارس آل يعلا للبنات بعنوان «الاكتشاف المبكر لحالات التوحد»، وقد تمّت استضافة الأخصائية آلاء العباس والأخصائية ابتسام القحطاني والأخصائية بدرية السرحاني، وقد حظيت الورشة بحضور عدد من الضيوف.

وفي بداية الورشة ألقت الإخصائية بدرية مقدمة عن الورشة ونبذة تعريفية للحاضرين عن مركز تنمي الإنسان (عبور).

بعد ذلك قامت الأخصائية ألاء بتقديم تعريف عن مرض التوحد وما أبرز سماته وكيفية دمج مصابي التوحد مع المجتمع والإختلاط معهم بالطرق السليمة الصحيحة.

كما تجثت الأخصائية ابتسام دور المركز في الاهتمام بهذه الفئة وما يقدمه من برامج توعوية تفيد أُسر المصابين بمرض التوحد، مؤكدة على بضرورة التدخل المبكر حال ملاحظة أو الإشتباه بأعراض مرض التوحد وذلك عن طريق زيارة اخصائيين لإجراء التحاليل والفحوصات اللازمة.

ومن جانبها أوضحت المنسقة الإعلامية مشاعل العلياني عن مدى تقدم مراكز «عبور» حيث تم إنشاء فرعين جديدين في كلٍ من بيشة ومحايل عسير.

أخيراً ألقت قائدة المدرسة فاطمه الهباش كلمة ترحيبيهة بمركز عبور، ثم تطرقت إلى مدى أهمية تثقيف المجتمع بكيفية التعامل مع الطفل التوحدي، ثم قامت في نهاية البرنامج بتقديم شهادات شكر للاخصائيات المشاركات.

التعليقات

اترك تعليق

*