شهد هذا العام مساراً خاصاً باسم «ماراثون المرح»

● عبدالله الينبعاوي ـ أنباء / جدة :

انطلقت عصر أمس الجمعة فعاليات ماراثون جدة 2017 عبر 3 مسارات مختلفة على امتداد كورنيش أبحر الشمالية ضمن مشاركتهم في أول وأكبر ماراثون يقام بالمملكة بإشراف الهيئة العامة للرياضة وبشراكة استراتيجية مع الهيئة العامة للترفيه برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة.

وحظي الماراثون الذي تنظمه جمعية البر بجدة في دورته الـ13 بمشاركة آلاف المتسابقين من مختلف مدن ومناطق المملكة بينهم أبطال سعوديين حاصلين على مراكز متقدمة في ماراثونات وسباقات محلية وعالمية إضافة لمشاركة 15 عداءً دولياً يمثلون 10 دول وهي قطر والبحرين والإمارات والأردن ولبنان وأثيوبيا وكينيا وفرنسا وأمريكا والمغرب.

وشارك في تنظيم الماراثون إدارة المرور بمحافظة جدة والإدارة العامة للتعليم بمحافظة جدة وشرطة محافظة جدة وهيئة الهلال الأحمر السعودي والدفاع المدني وأمانة جدة.

واعتمد الماراثون تتبع المتسابقين عبر شريحة الكترونية تعريفية «مايكرو شيب» ثبتت مع العدائين المشاركين في الماراثون وفقاً لأنظمة وتعليمات الإتحاد الدولي لألعاب القوى (IAAF).

وخصص الماراثون جوائز سيارات وكأس وجوائز نقدية للمراكز الأولى في مساري 8 كلم و21 كلم وميداليات لجميع الواصلين في مسار 4 كلم إضافة لجوائز نقدية للسعوديين الحاصلين على المراكز الأولى بهدف تشجيع الشباب السعودي للمشاركة في الماراثون.

وأوضح رئيس اللجنة المنظمة للماراثون عضو مجلس إدارة جمعية البر بجدة عبدالله بن سالم باخشب بأن الماراثون تضمن ثلاثة مسارات وهي مسار «البر» ومسافته 4 كلم، ومسار «مازدا» للهواة ومسافته 8 كلم، ومسار «نسما» للعموم والكراسي المتحركة ومسافته 21 كلم، مبيناً بأن الماراثون شهد هذا العام مساراً خاصاً باسم «ماراثون المرح» لحث المجتمع على ممارسة رياضة المشي سواء منفرداً أو مع الأبناء والأصدقاء والاستمتاع معهم بالأجواء الرائعة لمدينة جدة هذه الأيام، إلى جانب تخصيص فعاليات للترفيه وتشجيع المتسابقين الواصلين لخط النهاية، وتجمع للكثير من المطاعم المتنقلة وبازار ماراثون جدة وقسم خاص للألعاب.

وبيّن باخشب بأن الماراثون يعتبر أكبر تظاهرة رياضية تشهدها المملكة، مشيراً إلى أن الماراثون يتميز برسالته التي يحملها والتي تدعو للتشجيع ممارسة الأفراد للرياضة وخاصة رياضة الجري فضلاً عن تحقيق عائد مادي يساهم في دعم أنشطة وأهداف الجمعية وتفعيل تواصل الجمعية مع كافة طبقات وفئات المجتمع والتعريف بخدمات وأنشطة الجمعية وزرع حب عمل الخير بين المشاركين.

يذكر بأن ماراثون جدة الذي تنظمه جمعية البر بجدة حقق طيلة الإثنا عشر عاماً السابقة العديد من النجاحات المتتالية التي مكنته من الحصول على ثقة المجتمع بصفة عامة والرياضيين بصفة خاصة حيث يعد أكبر تظاهرة رياضية تشهدها المملكة ويحظى كل عام بمشاركة محلية من مختلف مدن المملكة إضافة لمشاركة أبطال سعوديين حاصلين على مراكز متقدمة في ماراثونات وسباقات محلية وعالمية ومشاركة عدائين من خارج المملكة.

التعليقات

اترك تعليق

*