السهلي : 400 مقترح ولجان متعددة لإبراز الفعاليات

• نهله حامد الجمال ـ أنباء / المدينة المنورة :

كشف وكيل إمارة منطقة المدينة المنورة وهيب السهلي، رئيس اللجنة التنفيذية لمناسبة المدينة المنورة عاصمة للسياحة الإسلامية، عن تحديد يوم السبت 21 جماد الأولى 1438هـ الموافق 18 فبراير 2017، موعداً لانطلاق رزنامة فعاليات المناسبة التي تعيشها طوال العام الجاري بحديقة الملك فهد المركزية بالمدينة المنورة، وذلك بحفل افتتاح عالمي يتم نقله على الهواء مباشرة لأكثر من خمسة مواقع مختلفة بالمدينة المنورة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته اللجنة التنفيذية للمناسبة مساء (السبت) بفندق المريديان بحضور عدد كبير من وسائل الإعلام المحلية والعربية و الدولية.

واستعرض السهلي في كلمته جانباً من تحضيرات لجان المناسبة بالإضافة إلى الكشف عن الاستعدادات النهائية وأبرز البرامج والأنشطة التي تضمها رزنامة الفعاليات المرتبطة بمناسبة المدينة المنورة عاصمة للسياحة الإسلامية التي ستشهده مدينة المصطفى صلى الله عليه وسلم والموجهة لكافة شرائح المجتمع، وقال : «شرعت إمارة المنطقة بالتعاون مع الجهات الحكومية بالمنطقة منذ عدة أشهر بالتحضير لهذه المناسبة التي بدأت بتوجيهات كريمة أصدرها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، الرئيس العام لهيئة السياحة والتراث الوطني، للاستعداد للمناسبة برعاية سموه الكريم وبحضور صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة».

وأضاف السهلي : «في هذا الشأن نُظم العديد من ورش العمل التحضيرية بمشاركة المتخصصين لوضع التصورات و المقترحات التي تسهم في إخراج هذه التظاهرة الثقافية بالمظهر الذي يرتقى إلى مستوى الطموحات».

ولفت السهلي إلى تلقى اللجان المنظمة للمناسبة نحو 400 مقترح منذ بداية التحضير للفعاليات واستفادت اللجان من عدد كبير منها و جرى بحث إمكانية تنفيذ بعض المقترحات والتوصيات ضمن الأنشطة و البرامج المتنوعة للمناسبة، وقال : «شُكلت اللجنة التنفيذية وانبثق منها عدد من اللجان المتخصصة كاللجنة الإعلامية ولجنة الفعاليات ولجنة المشاريع المستدامة وأخرى لإدارة الفعاليات النسائية وذلك لدراسة مختلف المقترحات وخلصت إلى اعتماد البرامج والفعاليات والأنشطة التاريخية والثقافية والاقتصادية التي تتواكب مع حجم المناسبة بالإضافة إلى الفعاليات التي تهتم بالأسرة والطفل وأخرى موجهة للمجتمع النسائي».

وأشار السهلي إلى أنه سيتم إطلاق نحو 30 مشروعاً ضمن برامج المشاريع المستدامة المصاحبة لهذه المناسبة لافتاً إلى أن أبرز تلك المشروعات يتمثل في برنامج الباص السياحي المخصص لتنفيذ الجولات السياحية على المواقع التاريخية بالمدينة المنورة بالإضافة إلى برامج تشغيل سكة الحديد و البرنامج التطبيقي لدليل الفعاليات وكذلك برنامج العناية بالمساجد التاريخية التي تحتضنها المدينة المنورة.

كما نوه السهلي بدور وسائل الإعلام في المشاركة بهذا الحدث الكبير الذي يعكس أهمية هذه المناسبة لإظهارها بالشكل الذي يحقق تطلعات و طموحات الجميع.

عقب ذلك شاهد الحضور فيلماً وثائقياً يستعرض رزنامة الفعاليات الخاصة بالمناسبة حيث كُشف عن اعتماد 10 فعاليات رئيسية عقب حفل افتتاح المناسبة المزمع تنفيذه، وهي : برنامج سيدة البلدان للسياحة والتراث وبرنامج قرية الأنصار الخاص بالشباب والرياضة وبرنامج الدار الخاص بالفعاليات التفاعلية وكذلك برنامج دار الحكمة الذي يُعد منبراً ثقافياً و فنياً وبرنامج المُباركة الذي يهتم بالمعارض وبرنامج المحبوبة الترفيهي الموجهة للأسرة وبرنامج سوق المناخة الذي يختص بفعاليات التنمية الاقتصادية وكذلك برنامج دار الإيمان الذي تنظمه الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة وبرنامج طابة ضمن فعاليات جامعة طيبة إلى جانب برنامج البارة المعني بتنظيم الفعاليات النسائية.

وكان المؤتمر الصحفي الذي عُقد مساء أمس بحضور رؤساء اللجان المنظمة للمناسبة للإجابة على استفسارات الإعلاميين، قد شهد على مدار ساعة ونصف عقب فتح المجال للاستفسارات الصحفية، العديد من المداخلات والأسئلة لمختلف مراسلي وسائل الإعلام المحلية والعربية و الدولية.

التعليقات

اترك تعليق

*