نظمته لجنة الزواج الجماعي بالمنطقة

• خالد شريفي ـ أنباء / جازان :

رعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان مساء أمس حفل الزواج الجماعي الثالث عشر، للعام الحالي 1438هـ الذي نظمته لجنة الزواج الجماعي بالمنطقة بدعم من مؤسسة عبدالعزيز بن إبراهيم آل إبراهيم الخيرية، وذلك بالصالات الذهبية للاحتفالات بالكورنيش الجنوبي في مدينة جيزان.

وبدأ الحفل الخطابي المعد لهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى رئيس لجنة الزواج الجماعي بالمنطقة الشيخ موسى خمج كلمة بهذه المناسبة أعرب فيها باسمه ونيابة عن أعضاء اللجنة عن سعادة الجميع وشكرهم لسمو أمير المنطقة على الرعاية وتشريف الحفل والمتابعة والدعم المتواصل لجميع الأعمال التي تنفذها الجمعية.

وأوضح أن مشروع الزواج الجماعي يأتي بتوجيهات صاحب السمو الملكي أمير منطقة جازان الذي دعم ورعى المشروع بعد أن كان فكرة وقام عليها عدد من الذين يريدون الأجر والثواب في التعاون مع أمارة المنطقة فأتت ثمارها ولله الحمد، مبيناً أن عدد المحتفى بهم في العام الحالي بلغ 400 شاب وفتاة، مشيراً إلى أن عدد المستفيدين من مشروع الزواج الجماعي منذ انطلاقته بلغ أكثر من 30 ألف شاب وفتاة وبتكلفة إجمالية تجاوزت 120 مليون ريال من دعم الخيرين والمحسنين في هذه البلاد المباركة التي أرسى دعائمها حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد ـ حفظهم الله ـ.

وأشار إلى أن الجمعية نفذت العديد من الدورات للمتزوجين والمتزوجات في المجالات الشرعية والصحية والاجتماعية والاقتصادية، مبينا أن العام الحالي شهد دورات تدريبية وتاهيلية للمقبلين على الزواج نفذها مختصون من وزارة الشؤون الاجتماعية بهدف تأهيل الشباب تأهيلاً لقيادة الأسرة وحياة سعيدة بإذن الله.

وعبر خمج في ختام كلمته عن شكره لكل من أسهم في دعم الحفل والمشروع وبخاصة مؤسسة الشيخ عبدالعزيز بن إبراهيم آل إبراهيم التي تكفلت بجميع تكاليف الزواج الجماعي في عامه الحالي، وأعضاء لجنة الزواج الجماعي، متمنيًا للمتزوجين التوفيق من الله تعالى.

عقب ذلك ألقيت كلمة المحتفى بهم ألقاها نيابة عنهم فهد خردلي عبر من خلالها باسم الجميع عن الشكر الجزيل لكل من دعم وساعد في مشروع الزواج الجماعي الثالث عشر، ثم ألقيت كلمة مؤسسة الشيخ عبدالعزيز بن إبراهيم آل إبراهيم ألقاها ممثل المؤسسة عمار الوهيبي أكد خلالها أهمية الزواج للنفس البشرية، وقيمته الكبرى التي عظمها الإسلام، موضحًا اهتمام المؤسسة بمشروع الزواج الجماعي وذلك انطلاقًا من العمل على إفادة أكبر عدد ممكن من الشباب والفتيات، والعمل على نشر تيسير تكاليف الزواج.

وبين أن مشروع الزواج الجماعي جاء ليحقق أهدفا عدة منها تيسير تكاليف الزواج قدر الإمكان وتنبيه الناس إلى أهمية ذلك وإفادة اكبر عدد ممكن من الشباب، إضافة إلى إظهار روح التكافل بين المجتمع، مقدما شكره لسمو أمير منطقة جازان على حضوره وتشريفه ودعمه لهذا الحفل، ثم قدمت فرقة الفنون الشعبية ألوانا من العروض الشعبية التي نالت استحسان الجميع.

وفي ختام الحفل كرم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز الداعمين والمتعاونين في تنظيم الزواج الجماعي الثالث عشر، ثم التقطت الصور التذكارية بالمناسبة.

وأعرب سمو أمير منطقة جازان عقب الحفل عن سعادته البالغة بالمشاركة في هذا الحفل البهيج، متمنيًا لهم التوفيق والحياة الزوجية السعيدة لبناء أسرة قوية ومتماسكة تلتزم تعاليم دينها الإسلامي الحنيف وتعمل على تنشئة أجيال صالحين ونافعين لدينهم ووطنهم وأمتهم، سائلا الله تعالى التوفيق للجميع.

حضر الحفل معالي مدير جامعة جازان الدكتور مرعي القحطاني ووكيل إمارة منطقة جازان الدكتور سعد بن مقرن المقرن ووكيل الإمارة المساعد محمد بن سعيد الحجري وعدد كبير من المسئولين ورجال الأعمال بالمنطقة.

التعليقات

اترك تعليق

*