تم سليم المقطع إلى الفيفا منذ فترة طويلة

كأس المونديال الفيفاأنباء / متابعات :

فتحت صحيفة «صنداي تايمز» البريطانية يوم الأحد صفحة جديدة في ملف الفساد المحيط بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) حيث أعلنت أن المغرب كان الفائز الحقيقي بحق استضافة كأس العالم 2010 التي أقيمت بجنوب أفريقيا. واعتمدت الصحيفة على تسجيلات سرية تظهر إسماعيل بهامجي العضو السابق باللجنة التنفيذية للفيفا وهو يؤكد أن المغرب كان الفائز في التصويت على البلد المضيف لمونديال 2010 ، والذي جرى عام 2004 .

وتحدث بهامجي أيضا في التسجيل عن رشاوي دفعت لحصول جنوب أفريقيا على حق استضافة المونديال ، وعن تورط نائب رئيس الفيفا جاك وارنر.

وذكرت الصحيفة البريطانية أن المقطع مسجل في عام 2010 وجرى تسليمه إلى الفيفا منذ فترة طويلة.

لكن الفيفا رفض التعليق بشأن التسجيلات والادعاءات ككل. وكان البوتسواني بهامجي قد أوقف قبل خمسة أعوام عن العمل بسبب ادعاءات فساد وبيع تذاكر مباريات كاس العالم 2006 في ألمانيا بثلاثة أضعاف أسعارها الرسمية.

التعليقات

اترك تعليق

*